نجاد يقيل وزير الداخلية ويعين أحد حلفائه
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 16:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 16:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ

نجاد يقيل وزير الداخلية ويعين أحد حلفائه

بور محمدي رجل دين محافظ لكنه لم يكن حليفا لنجاد (الفرنسية-أرشيف)

أقال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وزير داخليته مصطفى بور محمدي وعين عوضا عنه مهدي هاشمي أحد الموالين له وذلك في تاسع تعديل وزاري خلال السنوات الثلاث لتوليه الرئاسة.

وأصدر نجاد مرسوما أمس عين بموجبه مهدي هاشمي وزيرا للداخلية بالوكالة بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام الإيرانية.

ولم تصدر أي توضيحات عن أسباب إقالة بور محمدي المقرب من مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.

وشغل هاشمي منصب نائب بور محمدي، وتولى سابقا منصب نائب قائد المليشيات الإسلامية "الباسيج" للشؤون الهندسية.

وكان نائبا لأحمدي نجاد أثناء توليه رئاسة بلدية طهران، وكان خياره الأول لشغل منصب وزير الشؤون الاجتماعية في التشكيل الحكومي في أغسطس/آب 2005، لكنه لم يحظ بثقة البرلمان آنذاك.

ويخالف هذا التعيين التقليد المتبع باختيار رجل دين لحقيبة الداخلية وكذلك حقيبة الاستخبارات. وكان مصطفى بور محمدي رجل دين محافظ يحمل صفة حجة الإسلام لكنه لم يكن حليفا لنجاد.

وسبق أن أقال الرئيس الإيراني في أبريل/نيسان الماضي وزير الاقتصاد والمالية داود دانيش جعفري الذي عارضه علنا بسبب سياساته الاقتصادية.

ومنذ ذلك الحين ترددت أنباء عن تعديل في وزارة الداخلية، لكن أشيع أن القرار تأخر بسبب الانتخابات التشريعية التي كلفت هيئة الشؤون التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية بالإشراف عليها.

المصدر : الفرنسية