طالبان باكستان تتوعد واشنطن ردا على قصف منزل قبلي
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان وبوتين يؤكدان خلال اتصال هاتفي على وحدة الأراضي العراقية والسورية
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ

طالبان باكستان تتوعد واشنطن ردا على قصف منزل قبلي

طالبان باكستان أكدت عدم وجود أي من قادتها في المنزل المستهدف (الفرنسية-أرشيف)

تعهدت حركة طالبان الباكستانية بالثأر من الولايات المتحدة انتقاما لهجوم صاروخي يشتبه في أن طائرة أميركية من دون طيار نفذته أمس الأربعاء في شمالي غربي باكستان قرب الحدود الأفغانية وخلف قتلى وجرحى.

وقال المتحدث باسم الجماعة مولوي عمر إن الهجوم -الذي استهدف منزلا يعود لأحد أفراد قبيلة من البشتون قرب قرية دمادولا في منطقة باجور القبلية- قتل أربعة من عناصر طالبان وثلاثة أطفال وجرح ستة آخرين، مؤكدا أن أيا من قادة طالبان لم يكن في المنزل المستهدف.

واعتبر أن الهجوم محاولة من الولايات المتحدة لتقويض محادثات السلام بين طالبان والحكومة الباكستانية، مشددا على أن هذه المحادثات ستتواصل.

وقال مسؤول أمني في المنطقة إن ما بين ستة وثمانية أشخاص قتلوا، دون أن يستبعد احتمال أن يكون بعض منهم من المقاتلين الأجانب.

وجاء هذا القصف في وقت تتفاوض فيه الحكومة الجديدة المنبثقة عن الانتخابات التشريعية التي أجريت في 18 فبراير/شباط الماضي منذ شهر ونصف الشهر بشأن اتفاق سلام مع طالبان الباكستانية التي يتزعمها بيعة الله محسود.

وانتقدت واشنطن تلك المفاوضات بشدة واعتبرت أن الاتفاقات السابقة من هذا القبيل التي نبذت في 2007، أتاحت لطالبان والقاعدة استعادة قواها في المناطق القبلية مغتنمة فرصة انسحاب الجيش.

يشار إلى أنه في يناير/كانون الثاني 2006 أطلقت طائرة أميركية بدون طيار صواريخ على منزل في دمادولا اعتقدت القوات الأميركية أن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري كان داخله. ولم يكن الظواهري في المنزل وقتل 18 شخصا على الأقل في تلك الضربة الجوية.

المصدر : وكالات