كليمنت دافع عن سياسات بوش في غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف)

يعتزم المحامي العام للإدارة الأميركية بول كليمنت تقديم استقالته في يونيو/حزيران المقبل حسب ما أوردته وزارة العدل الأميركية.

وقالت الوزارة إن كليمنت الذي شغل منصب المحامي العام للإدارة الأميركية لدى المحكمة العليا منذ يونيو/حزيران 2005 أبلغ وزير العدل مايكل موكاسي عزمه ترك منصبه في الثاني من يونيو/حزيران القادم.

ويعتبر كليمنت أحد المدافعين عن السياسات التي تبناها الرئيس الأميركي جورج بوش عقب أحداث سبتمبر/أيلول 2001، وعلى رأسها السياسات المتبعة مع المشتبه في ضلوعهم بما تسميه الولايات المتحدة "الإرهاب".

وفي ديسمبر/كانون الأول دافع كليمنت عن قرار يمنع سجناء غوانتانامو من الطعن في احتجازهم أمام أي محكمة جزئية أميركية.

ودعا القضاة لإقرار قانون حصل بوش عليه عام 2006 يحرم المعتقلين من حق طلب مراجعة قضائية لسجنهم دون اتهامات.

وينتظر أن تصدر المحكمة العليا قرارها بهذه القضية بحلول نهاية فترة ولايتها الحالية التي تستمر حتى يونيو/حزيران.

وسبق أن أعلن عدد من الأشخاص الذين عينهم بوش أنهم سيستقيلون من وزارة العدل قبل انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني وقبل تغيير الإدارة الأميركية المفترض في يناير/كانون الثاني المقبل.

المصدر : رويترز