قرية دامادولا تعرضت لقصف مماثل عام 2006 (رويترز-أرشيف) 
قتل 12 شخصا على الأقل في قصف صاروخي أميركي شمال غرب باكستان حيث يعتقد تحصن عناصر من تنظيم القاعدة وحركة طالبان. وقالت أجهزة الأمن الباكستانية إن القصف أسفر عن مقتل 12 مقاتلا إسلاميا مفترضا بينهم عدد من الأجانب.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني باكستاني لم تسمه أن صاروخين أطلقتهما على الأرجح طائرتا استطلاع من دون طيار، وهي طائرات يستخدمها الجيش الأميركي في أفغانستان المجاورة.

وقال المصدر إن القصف دمر بالكامل منزلين ضمن مجموعة من المباني "يستخدمها مقاتلون مفترضون في تنظيم القاعدة" في قرية دامادولا في إقليم باجور المتاخم للحدود الأفغانية.

من جهة ثانية نقلت أسوشيتد برس عن سكان محليين أن القصف أسفر عن سقوط 15 قتيلا من عناصر طالبان الذين تجمعوا بأحد المنازل التي تعرضت للهجوم.

وقال متحدث باسم طالبان إن مقاتلي الحركة فرضوا حصارا على المكان الذي تعرض للقصف, مشيرا إلى أن عدد القتلى بلغ عشرة. ولم يؤكد المتحدث باسم الجيش الباكستاني وقوع القصف.

يشار إلى أن قصفا أميركيا وقع على نفس المنطقة في عام 2006 واستهدف الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري, لكنه أخطأ الهدف.

المصدر : وكالات