زلزال الصين يزيل عدة مدن والضحايا عشرات الآلاف
آخر تحديث: 2008/5/14 الساعة 12:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/14 الساعة 12:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/10 هـ

زلزال الصين يزيل عدة مدن والضحايا عشرات الآلاف

آخر إحصائية تشير إلى أن عدد القتلى ارتفع إلى 20 ألفا (رويترز)
 
ذكر مسؤولون صينيون وعمال إنقاذ أن الزلزال المدمر الذي ضرب الاثنين الماضي إقليم سيشوان جنوب غرب الصين، أزال عدة مدن تقع في محيط مركزه.

وقالوا إن عدد ضحايا الزلزال أكبر مما كان متوقعا، مشيرين إلى أن القتلى بعشرات الآلاف. وكشفت آخر إحصائية للضحايا مقتل 20 ألف شخص، في حين لا يزال هناك عشرات الآلاف -من المحاصرين تحت الأنقاض- في عداد المفقودين.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في بكين أن عدد المصابين والجرحى بلغ 17 ألفا وشرّد ستون ألفا آخرين، مشيرا إلى أن الجيش أرسل عشرات الآلاف من جنوده لمساعدة الأطقم المدنية في عمليات الإنقاذ.
 
وأشار المسؤولون المحليون في مقاطعة وينتشوان التابعة للإقليم والواقعة في مركز الزلزال، إلى أن حجم الدمار في بلدة ينغتشيو -إحدى أكثر بلدات المقاطعة تضررا- سيئا للغاية، إذ بات 80% من سكانها في عداد المفقودين.
 
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن خيه بياو نائب رئيس ولاية آبا التي تتولى إدارة سيشوان، قوله إن أصوات صرخات الاستغاثة تسمع من تحت أنقاض مدرسة محلية في ينغتشيو دمرها الزلزال، مشيرا إلى أن كل الطرق المؤدية إلى مكان المدرسة مغلقة، ما يجبر عمال الإنقاذ على الحفر بأيديهم دون الاستعانة بأي معدات.
 
وأضاف بياو أنه لم ينج من الزلزال سوى 2300 فقط من سكان البلدة البالغ عددهم أكثر من 10 آلاف نسمة، موضحا أن هناك ألفا من الناجين مصابون
بجروح خطيرة.
 
وفي مدينة مانيانغ القريبة تأكدت السلطات من مقتل أكثر من سبعة آلاف شخص، بينما لا يزال أكثر من 18 ألفا آخرين مدفونين تحت أنقاض المباني المنهارة.
 
وفي مدينة ميانتشو المجاورة اعتبر 10 آلاف شخص في عداد المفقودين، وتأكدت وفاة ثلاثة آلاف منهم.
 
عمليات الإنقاذ
ونقلت مروحيات الجيش الصيني اليوم مواد غذائية إلى التجمعات السكنية التي باتت معزولة عن العالم لوقوعها قرب مركز الزلزال المدمر.
 
عمال الإنقاذ ينتشلون امرأة من تحت الأنقاض (رويترز)
وفي بادئ الأمر حالت الأمطار الغزيرة التي هطلت على إقليم سيشوان دون أن تتمكن المروحيات العسكرية من نقل المساعدات العاجلة إلى مقاطعة ويتشوان، في حين لا تزال قوات الجيش تحاول إصلاح الطريق الرئيسي المؤدي إلى المقاطعة والذي تضرر بشدة جراء الزلزال.
 
وتوجهت قوات برية راجلة أمس الثلاثاء إلى بلدة ينغتشيو دون انتظار إصلاح الطرق.
 
وتواصل فرق الإنقاذ المدنية والعسكرية انتشال من لا يزالون على قيد الحياة من مناطق عدة في سيشوان ومدينة تشونغ كينغ القريبة.
 
وخصصت الحكومة المركزية في البلاد 860 مليون يوان (123 مليون دولار) لعمليات الإغاثة، في حين جمع الصليب الأحمر الصيني قرابة 96 مليون يوان (تسعة ملايين دولار).
 
وقدمت واشنطن نصف مليون دولار مساعدة، في حين تعهدت العديد من الحكومات الأجنبية بتقديم مساعدات مادية.
 
وكان يمكن الشعور بهذا الزلزال القوي في مدن تقع على بعد مئات الكيلومترات مثل بكين وشنغهاي وهونغ كونغ وكذلك العاصمة التايلندية بانكوك.
 
يذكر أن الزلزال الذي وقع أمس الأول هو الأعنف من نوعه الذي يضرب الصين منذ عام 1976 عندما لقي نحو 242 ألف شخص حتفهم في زلزال ضرب مدينة تانجشان شمالي البلاد والقريبة من العاصمة بكين.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: