دعوات أممية لمد جسر جوي لإغاثة المتضررين بميانمار
آخر تحديث: 2008/5/14 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/14 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/10 هـ

دعوات أممية لمد جسر جوي لإغاثة المتضررين بميانمار

طائرة يابانية تفرغ شحنة المساعدات في مطار رانغون (رويترز)
 
دعت الأمم المتحدة في بيان إلى إقامة "جسر جوي" إلى ميانمار لتفادي "كارثة ثانية" إثر إعصار نرجس الذي ضرب هذه الدولة.
 
وبحسب الحصيلة الرسمية غير النهائية، قضى 34 ألفا و273 شخصا جراء الإعصار 40% منهم أطفال وفق منظمة غير حكومية معنية بالأطفال، ويعتبر 27 ألفا و836 شخصا في عداد المفقودين، في حين يتحدث دبلوماسيون عن مقتل أكثر من مائة ألف شخص.
 
ورغم تسارع إيقاع أعمال الإغاثة، فإن حاجات الناجين اليائسين والمعزولين تظل كبيرة جدا، فهم يحتاجون إلى الماء والغذاء خصوصا في مناطق دلتا أيراوادي (جنوب غرب) حيث تطفو الجثث على المياه.
 
وأعلنت مسؤولة اتحاد الصليب الأحمر والهلال الأحمر في رانغون بريدجت غارنر الثلاثاء بعد جولة استمرت يومين في خمس بلدات منكوبة، أن السكان في حاجة ماسة إلى المأوى ومياه الشرب والإسعافات الأولية.
 
وأوضحت في بيان من جنيف أن أكثر من عشرة آلاف شخص في مدينة لابوتا يفتقرون إلى مأوى في حين تشهد المدينة أمطارا غزيرة.
 
وحذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار الأمراض والأوبئة في وقت تنهمر فيه الأمطار على المنطقة.
 
الوضع الإغاثي
وحتى الآن، أتاحت عمليات الإغاثة تلبية ما بين 10 و20% من المياه والمواد الغذائية والمعدات، وفق الأمم المتحدة.
 
دكتورة من أطباء بلا حدود تطعم طفلا ضد الأوبئة (الفرنسية)
ويقول موظفون إنسانيون أجانب إنهم يواجهون صعوبات لوجستية، ولفتت  منظمة "أطباء بلا حدود" إلى أن السلطات تفرض "مزيدا من الرقابة".
 
كذلك لا يزال نحو خمسين موظفا تابعين لوكالات الأمم المتحدة ولمنظمات غير حكومية ينتظرون في تايلند تأشيرات دخول إلى ميانمار.
 
وكرر المجلس العسكري الحاكم رفضه السماح بدخول أعداد كبيرة من الفرق الإنسانية لتدبير عمليات الإغاثة التي تشمل مليون ونصف مليون ناج.
 
ورغم أن السلطات تريد الإشراف على إيصال المساعدات، فقد فتحت الباب أمام مزيد منها.
 
فبعدما حطت الاثنين في رانغون أول طائرة عسكرية تقل مساعدات، أرسل الأميركيون الثلاثاء طائرة ثانية ستليها طائرة اليوم الأربعاء.
 
ووعد البيت الأبيض بـ13 مليون دولار إضافية، ما يرفع قيمة المساعدات الأميركية إلى 16.26 مليون دولار حتى الآن.
 
من جانبها دعت الدول الأوروبية الكبرى الثلاث (بريطانيا وألمانيا وفرنسا) أمس الثلاثاء إلى فرض المساعدات على ميانمار لإغاثة المنكوبين، وصرحت وزيرة حقوق الإنسان الفرنسية راما ياد إن فرنسا وبريطانيا وألمانيا اتفقت في اجتماع طارئ لوزراء التنمية في الاتحاد الأوروبي بشأن منكوبي نرجس على تطبيق مبدأ "مسؤولية الحماية" الذي نادرا ما تستخدمه الأمم المتحدة والذي يسمح بتسليم المساعدات بدون موافقة الحكومات.
المصدر : وكالات