بوش (يمين) وأولمرت (يسار) خلال زيارة سابقة للرئيس الأميركي إلى إسرائيل (رويترز-أرشيف)

يصل اليوم الرئيس الأميركي جورج بوش إلى الشرق الأوسط للمشاركة في احتفالات الذكرى الستين لقيام دولة إسرائيل، وكذا من أجل السعي للدفع باتجاه اتفاق سلام فلسطيني إسرائيلي.

وأشار البيت الأبيض إلى أن دافع جولة بوش ليس فقط مفاوضات السلام، بل أيضا "رمزية" إحياء الذكرى الستين لقيام إسرائيل، وهو ما ينتظر أن يقابل باحتجاجات، إذ أعلن الفلسطينيون تنظيم مظاهرات شعبية الخميس في غزة والضفة الغربية إحياء لذكرى النكبة واحتجاجا على الاحتلال الإسرائيلي.

وأبدى بوش –الذي سيلقي خطابا أمام الكنيست- تفاؤله بإمكانية توقيع اتفاق سلام بين الطرفين قبل انتهاء سنة 2008 حيث ستنتهي ولايته الرئاسية، كما أن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أشار الثلاثاء إلى ما اعتبره "تقدما فعليا" في المفاوضات مع الفلسطينيين.

وقال الرئيس الأميركي في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي قبيل مغادرته إلى تل أبيب "سنواصل العمل بكد، وأعتقد أنه بإمكاننا أن ننجح في تحديد دولة (فلسطينية) قبل نهاية فترة رئاستي" في يناير/كانون الثاني 2009.

وكان أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس تعهدا خلال مؤتمر أنابوليس، الذي رعته الولايات المتحدة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني 2007، بالسعي إلى إبرام اتفاق سلام قبل نهاية 2008 من شأنه أن يؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية.

المصدر : وكالات