جنود أميركيون في غارمسير بولاية هلمند (الفرنسية-أرشيف)

قالت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة إن نحو 12 من مسلحي حركة طالبان قتلوا في اشتباكات وغارات جوية جنوبي أفغانستان، في حين أصيب 17 طفلا في انفجار قذيفة قديمة شمالي البلاد.
 
وأوضح التحالف في بيان أن قواته تعرضت الاثنين لإطلاق نار في مقاطعة غارمسير بولاية هلمند قرب الحدود مع باكستان عندما كانت تبحث عن قائد في حركة طالبان يمد المسلحين بالأسلحة، مشيرا إلى أن القوات ردت بإطلاق نار واستدعت دعما جويا مما أدى إلى مقتل 12 مسلحا.
 
كما ضبطت القوات أسلحة وذخائر بمعسكر للمسلحين، وفق ما أوضح البيان دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.
 
وأعلنت الحكومة الأفغانية أن المعارك بما فيها الغارات الجوية أجبرت ستة آلاف شخص على مغادرة منازلهم في غارمسير. وتعد غارمسير بوابة المسلحين لأفغانستان من باكستان، ويقول قادة المسلحين إن لهم قواعد هناك.

وفي مدينة باقلان شمالي البلاد أصيب 17 طفلا ورجل بجروح عندما سقطت قذيفة مدفع قديمة من يد طفل كان يود الحصول على ثمنها من بائع خردوات.

 

وأوضح ضابط في الشرطة أن 14 طفلا نقلوا إلى مستشفى في باقلان، في حين نقل ثلاثة آخرون إلى مستشفى مدينة مجاورة.

 

وتقول الأمم المتحدة إن الألغام ومخلفات الحرب تتسبب في مقتل أو إصابة العشرات كل شهر في أفغانستان وتنتشر في البلاد الملايين من الذخيرة الحية والألغام من مخلفات الحرب التي استمرت ثلاثة عقود.

المصدر : وكالات