مخاوف من ارتفاع أعداد ضحايا الأعاصير في الولايتين (الأوروبية-أرشيف)

أودت الأعاصير التي اجتاحت حدود ميسوري وأوكلاهوما مساء السبت بحياة 16 شخصا على الأقل، فضلا عن إلحاق دمار كبير في الولايتين الأميركيتين.

وقالت متحدثة باسم إدارة الطوارئ في ولاية ميسوري إن عشرة أشخاص قتلوا في سلسلة أعاصير اجتاحت جنوب غرب الولاية.

وأضافت أن الاتصالات بالمنطقة سيئة، وأن هناك انقطاعا كبيرا في الكهرباء، وقد يكون هناك مزيد من الوفيات.

وصرح مسؤولون أن ستة أشخاص قتلوا في بلدة بيتشير الصغيرة الواقعة في شمال شرق أوكلاهوما، وقالت متحدثة باسم إدارة الطوارئ في أوكلاهوما إن منطقة مؤلفة من 24 مبنى دمرت فعليا بشكل أساسي.

وأضافت أن حاكم أوكلاهوما براد هنري أمر قوات الحرس الوطني بالوصول إلى بيتشير بحلول صباح اليوم الأحد للمساعدة في عمليات الإنقاذ.

وتأتي هذه العواصف بعد أسبوع من تعرض ولايات الغرب الأوسط والجنوب في الولايات المتحدة لعشرات من الأعاصير، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة أكثر من مائة آخرين بجراح.
 
واجتاح إعصار بلغت سرعة الرياح فيه 180 كيلومترا في الساعة يوم الجمعة الماضي ولاية كارولينا الشمالية مما أودى بحياة شخص واحد بعد أن دفعت العواصف شاحنته بعيدا عن الطريق ثم انقلبت في منطقة غيلفورد.

المصدر : وكالات