نتائج التصويت قوبلت بانتقادات كبيرة من المعارضة (الفرنسية)

عزز الحزب الحاكم في سريلانكا بزعامة الرئيس ماهيندا راجاباكسا موقعه في المحافظة الشرقية عقب الانتخابات التي جرت أمس في خطوة تعتبرها الحكومة اختبارا لشعبيتها بعد استعادتها السيطرة على المحافظة من جبهة نمور تحرير إيلام التاميل المتمردة العام الماضي.

وقالت لجنة الانتخابات إن حزب تحالف حرية الشعب المتحد فاز بـ52% من أصوات الناخبين أي بـ18 مقعدا، إضافة لمقعدين يعطيان للحزب الفائز في مجلس المحافظات المكون من 37 عضوا.
 
وفي المقابل فاز الحزب الوطني المتحد أكبر أحزاب المعارضة بـ42% وحصل على 15 مقعدا، في حين حاز حزبان صغيران على مقعد لكل منهما بينهما حزب التحالف الوطني الديمقراطي التابع للتاميل.
 
وبلغت نسبة التصويت في المناطق الأربعة نحو 60% من إجمالي مليون شخص يحق لهم التصويت.
 
وقد انتقدت المعارضة النتائج، مشيرة إلى حدوث تجاوزات من بينها تصويت أشخاص عن غيرهم، وملء صناديق الانتخابات ببطاقات اقتراع، وطرد ممثلي المعارضة من اللجان وحالات ترويع. إلا أن الحزب الحاكم نفى هذه المزاعم
واصفا الانتخابات بالحرة والنزيهة.
 
في هذه الأثناء قال الجيش السريلانكي إن اشتباكات عنيفة بين قواته ونمور التاميل أسفرت عن مقتل  18 من المتمردين شمالي البلاد.

وأوضح مسؤول في الجيش أن الاشتباكات وقعت السبت في مقاطعات جفنا وفافينيا منار وويلويا، مشيرا أن عددا قليلا من الجنود أصيب بجراح.

المصدر : وكالات