بولندا تطالب بتحديث نظامها الدفاعي مقابل نشر الدرع الأميركي (رويترز-أرشيف)

أعلنت بولندا أنها لن تتدخل إذا اختارت الولايات المتحدة بلدا آخر لإقامة جزء من الدرع الصاروخي الذي تزمع إقامته في أوروبا.

وقال وزير الخارجية البولندي ياروسلاف سيكورسكي لإحدى محطات الإذاعة البولندية إن إيجاد موقع آخر للدرع الأميركي ربما يكون أقل نفعا لكنه محتمل، مشيرا إلى أن القرار بيد واشنطن ولا تتدخل بلاده فيه.
 
واعتبر أن واشنطن تأخذ طلب بلاده تحديث أنظمتها الدفاعية مقابل نصب درعها الصاروخي بجدية بعد إرسالها مجموعة كبيرة من الخبراء للمشاركة في المحادثات مع وارسو التي جرت الأربعاء الماضي.
 
وقد اتفق البلدان في المحادثات الأخيرة على تشكيل أربعة لجان عمل لصياغة مقترحات بهذا الشأن.

وتريد واشنطن نصب صواريخ اعتراضية في بولندا ومنشأة للرادار في جمهورية التشيك لحماية الولايات المتحدة وحلفائها من هجمات ممن تصفهم بالدول المارقة خصوصا إيران، وتعارض روسيا الخطة.
 
وتريد بولندا -أكبر عضو شيوعي سابق في حلف شمال الأطلسي (الناتو)- أن تنفق الولايات المتحدة مليارات الدولارات على تعزيز نظام دفاعاتها الجوية مقابل استضافة الصواريخ الاعتراضية.

المصدر : أسوشيتد برس