شريف (يسار) قال إن مطالب الإصلاح القضائي التي تقدم بها زرداري قضية منفصلة (الفرنسية)

قال رئيس الرابطة الإسلامية في باكستان نواز شريف إنه حقق تقدما كبيرا في محادثات تتصل بالقضاة المعزولين أجراها مع شريك حزبه في الحكم آصف علي زرداري رئيس حزب الشعب بالوكالة.
 
ويهدد ملف القضاة الذين عزلهم الرئيس برويز مشرف العام الماضي حكومة تحالف شكلها الحزبان منذ نحو شهر.
 
وصرح شريف بعد يومين من المحادثات مع زرداري في دبي بالإمارات العربية المتحدة, بأن القضاة سيعودون إلى مناصبهم بقرار برلماني, لكنه لم يشأ تقديم تفاصيل قال إنها ستعرف غدا الجمعة.
 
وأضاف أن القضاة سيعودون إلى مناصبهم كما اتفق عليه الحزبان في لقاء سابق فـ"لا يوجد التباس ولا شك حول الموضوع".
 
الإصلاح القضائي
ووصف شريف مطالب الإصلاح القضائي التي تقدم بها زرداري بأنها قضية منفصلة.
 
وعزل برويز مشرف القضاة في فترة الطوارئ في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد أن كانوا يتجهون لإصدار حكم حول شرعية فوزه بانتخابات الرئاسة في أكتوبر/ تشرين الأول.
 
ورفعت الإقامة الجبرية عن القضاة -وبينهم الرئيس السابق للمحكمة العليا افتخار تشودري- لكن جناحي الائتلاف مختلفان على طريقة إعادتهم إلى مناصبهم, إذ يصر حزب شريف على أن أمرا تنفيذيا سيكون كافيا, فيما يطالب حزب بوتو بإدخال إصلاحات رئيسية على النظام القضائي.

المصدر : وكالات