مقتل ثمانية مدنيين بانفجار لغمين جنوبي أفغانستان
آخر تحديث: 2008/5/1 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/1 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/26 هـ

مقتل ثمانية مدنيين بانفجار لغمين جنوبي أفغانستان

بقايا سيارة انفجر فيها لغم,إلى الجنوب الغربي من كابل نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي (رويترز-أرشيف)
 
قتل ثمانية مدنيين بينهم أطفال في انفجار ألغام أمس في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان قرب الحدود مع باكستان.
 
وقال مسؤول الأمن في الولاية سيد آغا صقيب إن القتلى من ركاب سيارة أصيبت أولا, وحافلة صغيرة توقفت لمساعدتها.
 
وحمل المسؤول حركة طالبان مسؤولية الانفجارات التي جرحت أيضا ستة مدنيين, ولم تتبنها أي جهة بعد.
 
وتستعمل طالبان العبوات في هجماتها, لكن في أفغانستان أيضا ملايين الألغام, هي مخلفات ثلاثة عقود من الحروب والنزاعات.
 
البيت الذي تحصن به المسلحون في كابل (الفرنسية)
وفي ولاية لوغار جنوبي البلاد قتل أمس جندي من الناتو وجرح أربعة في انفجار, ولم يكشف عن جنسيات الضحايا.
 
وفي زابل المجاورة قتلت القوات الأفغانية والأجنبية خمسة من طالبان في إحدى البلدات، حسب مسؤول أمني.
 
من جهة أخرى أعلنت مصادر أمنية أفغانية مقتل سبعة من طالبان, اثنان منهم ضالعان في محاولة اغتيال تعرض لها الرئيس حامد كرزاي نهاية الشهر الماضي عندما كان يحضر عرضا عسكريا في العاصمة.
 
وقتل المسلحون في اشتباكات وسط كابل صباح أمس, بعد أن حاصر الأمن مبنى تحصنوا به، وسقط في المعركة ثلاثة جنود حكوميين.
 
وتضاربت الأنباء حول ملابسات مقتل المسلحين، فقال مسؤول عسكري إنهم فجروا أنفسهم، لكن مدير مكتب الجزيرة نقل عن مصادر قولها إنهم سقطوا برصاص الجنود.
 
وتبنى الهجوم على الرئيس حركة طالبان والحزب الإسلامي بزعامة قلب الدين حكمتيار.
المصدر : وكالات