حزب الشعب وصف الحجاب بأنه رمز للاستبداد (رويترز-أرشيف)
يطلق حزب الشعب الدانماركي (يمين متطرف) اليوم حملة في الصحف ضد ارتداء الحجاب في المحاكم.

وقال المتحدث باسم الحزب سورن أسبرسن إن الحملة تقررت بعد النقاش الحالي حول إمكانية ارتداء القاضيات الحجاب في المحاكم، مشيرا إلى أن حزبه لا يريد قبول ما وصفه بـ"رمز الاستبداد هذا".

وتظهر الإعلانات الثلاثة التي ينشرها الحزب في صحف اليوم مسلمات بلباس قضاة يرتدين الحجاب مع عبارة "البلد يتجه للخضوع للشريعة الإسلامية".

كما تتضمن الإعلانات عبارة "الشريعة الإسلامية رمز لخضوع المرأة. الأمر لا يتعلق بقطعة القماش التي لا يتجاوز وزنها 30 غراما بل بالاستبداد والخضوع، وأنت كمواطن عليك أن تقبل لقاء قاضية في قاعة المحكمة ترتدي الحجاب رمز الاستبداد. ضع حدا لذلك الآن!".

وتتزامن هذه الحملة مع إعراب رئيس الوزراء الليبرالي أندرس فوغ راسموسن عن تحفظات بشأن الحجاب، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة التحقق من استقلالية المحاكم وحيادية ونزاهة القضاة.

وكانت إدارة المحاكم الدانماركية قررت في ديسمبر/كانون الأول الماضي السماح لقاضيات مسلمات بارتداء الحجاب في قاعة المحكمة، الأمر الذي أثار ردود فعل على الساحة السياسية وفي صفوف الرأي العام.

المصدر : الفرنسية