الحزب الحاكم بزيمبابوي يدعو لجولة إعادة لانتخابات الرئاسة
آخر تحديث: 2008/5/2 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/2 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/27 هـ

الحزب الحاكم بزيمبابوي يدعو لجولة إعادة لانتخابات الرئاسة

 ممثلو الحزب الحاكم قبل بدء الاجتماع مع اللجنة الانتخابية (الفرنسية)

دعا الحزب الحاكم في زيمبابوي اليوم الخميس إلى ضرورة إجراء جولة إعادة لانتخابات الرئاسة بين الرئيس روبرت موغابي وزعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي الذي رفض تلك الدعوة.

وتتزامن الدعوة لإعادة انتخابات الرئاسة مع بدء لجنة الانتخابات المركزية اجتماعا للتحقق من نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 29 مارس/ آذار الماضي.

وأكد تسفانغيراي الذي سبق أن أعلن فوزه بالرئاسة منذ الدورة الأولى بعيد أيام من الانتخابات، أنه لا حاجة لإجراء دورة ثانية.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية الخميس "أرقامنا تظهر بوضوح جلي أن حركة التغيير الديمقراطي وأنا شخصيا كمرشح للرئاسة انتصرنا، ليست هناك حاجة لإجراء دورة ثانية".

وحضر الاجتماع الذي بدأ اليوم وزير الإسكان الحضري اميرسون منانغاغوا ممثلا لموغابي (84 عاما) الذي ترشح لولاية سادسة.

كما حضره كريس مبانغا وكورغان كوميشي ممثلين عن تسفانغيراي (56 عاما) الذي يقوم منذ ثلاثة أسابيع  بجولة في الخارج.
 
ومن المقرر أن تسلم اللجنة الانتخابية هؤلاء الممثلين النتائج التي خلصت إليها عملية الفرز في الشهر الماضي، وستطلب منهم تقديم نتائج الإحصاءات التي أجراها كل منهم على أمل التوصل إلى نتيجة توافقية.
 
أما المرشح الثالث في الانتخابات وزير المالية السابق سيمبا ماكوني الذي انشق مطلع العام عن الحزب الحاكم، فحضر اجتماع اللجنة الانتخابية شخصيا، وصرح للصحفيين لدى دخوله قاعة الاجتماع "لقد أتيت لأرى كيف ستجري الأمور وما الذي سيخرج من هذا الاجتماع".
  
كما حضر المرشح الرابع لانغتون تونغانا الوجه الجديد على الساحة السياسية.

ولم يعلن عن أي موعد زمني لصدورالنتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي لم تعلن رسميا حتى الآن، لكن اللجنة الانتخابية قالت اليوم إن تحققها من النتائج سيستغرق ثلاثة أيام.
المصدر : وكالات