جندي حكومي خلال دورية مشتركة مع الأميركيين جنوب أفغانستان (رويترز- أرشيف)

أعلنت مصادر أمنية أفغانية أن اشتباكات وقصفا جويا جنوب البلاد أدى إلى مصرع سبعة عناصر من طالبان وضابط شرطة واحد أمس الثلاثاء.

وقال رئيس شرطة ولاية هلمند إن عناصر من طالبان هاجموا مركزا للشرطة بمنطقة مارجا في وقت متأخر الثلاثاء، ونشبت معركة بين الطرفين أدت لمقتل ضابط وأربعة من الحركة.

وأضاف المسؤول الأمني أن المعركة أسفرت أيضا عن جرح مقاتلين آخرين من طالبان وتدمير مركبة للشرطة.

وفي حادث آخر قتل ثلاثة من طالبان وجرح آخران بقصف جوي على دراجات نارية كانت تحمل مقاتلين من الحركة بولاية زابل جنوب البلاد، وذلك حسبما أفاد غالب شاه علي خيل نائب محافظ الولاية الذي ذكر أيضا أن إمرأة وطفلا كانا يمران بالمنطقة جرحا بالقصف أيضا.

ولم يشر غالب شاه إلى الجهة التي نفذت القصف الجوي، كما لم يكن ممكنا الحصول على تعليق من طالبان حتى الآن حول ذلك التطور.

وبذلك يصل عدد من لقوا مصارعهم بأعمال العنف الثلاثاء إلى نحو أربعين شخصا من بينهم 17 من عمال البناء وجندي بقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وشكل العام الماضي الأعنف بهجمات طالبان ضد القوات الحكومية والتحالف منذ الإطاحة بنظام طالبان عام 2001. وقد أدت مواجهات الطرفين منذ ذلك الحين لمصرع ثمانية آلاف شخص وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات