شرطي ألماني يعترف بتدريب قوات أمن ليبية
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/4 هـ

شرطي ألماني يعترف بتدريب قوات أمن ليبية

البرلمان الألماني يستجوب الحكومة إزاء تدريب قوات أمن ليبية (الجزيرة نت-أرشيف)


اعترف شرطي ألماني بالمشاركة في دورات تدريبية لقوات أمنية في ليبيا. وتثير هذه الدورات جدلا في ألمانيا، ويعتزم البرلمان الألماني مساءلة الحكومة اليوم الأربعاء بشأن تلك القضية التي تعتبرها ألمانيا فضيحة.

وأعلن المدعي العام في مدينة دوسلدورف الألمانية يوهانس موكن أن شرطيا من فيستفاليا أقر بالمشاركة في التدريب واعترف بإلقاء محاضرات على عناصر من قوات الأمن الليبية في طرابلس، لكنه نفى الإخلال بواجبه في قوة الاحتياط.

ونقلت صحيفة "فيستفاليا بلات" الألمانية عن موكن اليوم قوله إن الشرطي استعان في محاضراته ببرنامج العرض "باوربوينت" لعرض بعض المواد التدريبية باللغة العربية، مضيفا أن الشرطي أكد أنه لم يستخدم سوى مواد تدريبية متاحة للجميع ولم يفش أي أسرار خاصة بنظام أجهزة الأمن في ألمانيا.

وأضاف أنه "لا يهمنا ما إذا كان رجال الشرطة الألمان الذين شاركوا في هذه التدريبات على ذمة الخدمة وقت مشاركتهم أو لا".

 وكانت وزارة الدفاع الألمانية قد اعترفت بأن ضابطا في الجيش شارك أيضا أثناء عطلته في التدريب الذي أجرته شركة خاصة.

ودفعت هذه الاعترافات البرلمان الألماني إلى مساءلة الحكومة اليوم بشأن تلك التدريبات، وطالب برلمانيون ألمان من كافة الأحزاب الحكومة بتوضيح هذه القضية.

ومن المرتقب أن يتطرق البرلمانيون إلى القضية في جلسة مساءلة للحكومة اليوم الأربعاء في حين اجتمعت لجنة مراقبة أجهزة الاستخبارات لبحث الموضوع.

وأعلن زعيم كتلة الحزب المسيحي الاجتماعي في البرلمان أن هذه القضية قد تخدم الذين يريدون فرض رقابة برلمانية أكبر على نشاطات الاستخبارات.

وكانت الحكومة الألمانية قد نفت الاثنين الماضي ضلوعها في تدريب شرطيين فدراليين للقوات الليبية، مؤكدة أنها لم توافق على هذا التدريب الذي تم بواسطة شركة أمن ألمانية خاصة.

وقال رئيس نقابة الشرطة كونراد فرايبرغ إن الاستخبارات الألمانية لا يمكن إلا تكون أعلمت بالأمر.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: