تحذير أوروبي لتركيا من عواقب حظر حزب العدالة
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/10 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/5 هـ

تحذير أوروبي لتركيا من عواقب حظر حزب العدالة

باروسو يحث المحكمة الدستورية التركية على مراعاة القانون والديمقراطية (الفرنسية-أرشيف)

حذر الاتحاد الأوروبي تركيا اليوم الأربعاء من عواقب محاولات حظر حزب العدالة والتنمية الحاكم، وقال إن ذلك سيدمر العلاقات بين أنقرة ودول الاتحاد السبع والعشرين.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي خوسيه مانويل باروسو الذي سيبدأ غدا الخميس زيارة لتركيا تستغرق ثلاثة أيام، إن حظر حزب العدالة والتنمية سيكون له تأثير كبير على علاقة الاتحاد الأوروبي مع تركيا التي تسعى إلى نيل عضويته.

وأضاف أنه "من غير الطبيعي أن يخضع الحزب الذي اختارته غالبية الشعب التركي لهذا النوع من التحقيقات"، في إشارة إلى قبول المحكمة الدستورية التركية الاستماع للمدعي العام الذي يطالب بإغلاق الحزب وفرض حظر على رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، والرئيس عبد الله غل و70 آخرين من نشطاء الحزب.

وحث باروسو تلك المحكمة على أن يكون قرارها مبنيا على مبادئ القانون والديمقراطية، وأن تحترم المعايير المتبعة في أوروبا.

وأضاف باروسو "أن هذه القضية قد تشكل عقبة كبيرة في طريق تركيا، ونحن نتطلع إلى تركيا علمانية وديمقراطية، ولا يمكن فرض العلمانية بالقوة".

وتستهدف زيارة باروسو لأنقرة الضغط على تركيا من أجل التسريع في الإصلاحات الاقتصادية والسياسية، ومن المقرر أن يلقي خطابا أمام البرلمان التركي، كما سيعقد مباحثات مع كل من غل وأردوغان.

يذكر أن تركيا بدأت محادثات الانضمام للاتحاد الأوروبي عام 2005، لكن التقدم الذي أحرزته في هذا المجال كان ضئيلا بسبب الخلاف على قضية قبرص، ومعارضة فرنسا ودول أوروبية أخرى لهذا الانضمام.

ويحث الاتحاد الأوروبي تركيا أيضا على المزيد من الحريات الدينية، ومراعاة حقوق الأكراد، وتعديل القانون الذي يفرض قيودا على حرية الخطابة.

المصدر : أسوشيتد برس