خلافات كيباكي وأودينغا تؤجل اتفاق تقاسم السلطة في كينيا
آخر تحديث: 2008/4/6 الساعة 10:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/6 الساعة 10:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/1 هـ

خلافات كيباكي وأودينغا تؤجل اتفاق تقاسم السلطة في كينيا

كيباكي وقائد المعارضة أودينغا أثناء توقيع اتفاق تقاسم السلطة في نيروبي (رويترز-أرشيف)

تبادلت حكومة الرئيس مواي كيباكي والمعارضة الكينية الاتهامات بالتسبب في تأجيل المفاوضات بينهما لتشكيل حكومة لتقاسم السلطة.

وجاء في بيان للحركة الديمقراطية البرتقالية بزعامة رايلا أودينغا أن "الإعلان الذي كنا ننتظره بشدة غدا الأحد عن تشكيل حكومة جديدة تم تأخيره".

وأضاف الحزب "تلقينا اليوم رسالتين من الرئيس كيباكي والسفير موثورا (العضو في حكومة كيباكي) توضحان أن الحكومة ستشكل على أساس قائمة الوزراء التي وضعها حزب الوحدة الوطنية بزعامة كيباكي" في مطلع أبريل/نيسان 2008.

واستنادا إلى الحركة البرتقالية فإن زعيمها رايلا أودينغا رفض هذه القائمة ما أدى إلى إدخال تعديلات عليها أثناء لقاء بين كيباكي وأودينغا الخميس في نيروبي، أعلنا في ختامه اتفاقهما على حجم الحكومة وتشكيلتها.

من جانبها اتهمت حكومة الرئيس كيباكي المعارضة بالتسبب في تأخير إعلان الحكومة، ودعت رايلا أودينغا إلى اجتماع لإنهاء الجمود الأخير.

وقال المتحدث باسم الحكومة ألفريد موتوا في بيان إن الرئيس مواي كيباكي طلب من أودينغا تقديم مقترحاته بشأن التعيينات في الحكومة "ولم يتلق الرئيس بعد القائمة".

وكان الزعيمان قد توصلا -بوساطة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان- إلى اتفاق على تشكيل مثل هذه الحكومة في 28 فبراير/شباط الماضي. وهو الاتفاق الذي أقره البرلمان بالإجماع في 18 مارس/آذار لحل الأزمة الكينية.

ونظمت المعارضة احتجاجات عنيفة ضد الإعلان عن فوز كيباكي لولاية ثانية متهمة إياه بالتزوير، ما أدى لسقوط نحو 1500 قتيل، وإلى نزوح أكثر من ثلاثمائة ألف شخص.

المصدر : وكالات