وصول كوماندوز فرنسيين لتحرير 30 رهينة قبالة الصومال
آخر تحديث: 2008/4/5 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/5 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/30 هـ

وصول كوماندوز فرنسيين لتحرير 30 رهينة قبالة الصومال

السفينة لو بونان اختطفت أمس وعلى متنها ثلاثون فرنسيا (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في فرنسا أن السلطات شرعت بخطة طوارئ لتحرير نحو ثلاثين سائحا أغلبهم مواطنون خطفوا قبالة شواطئ الصومال مساء أمس. وأشار إلى أن فرقة كوماندوز وصلت إلى جيبوتي لهذا الغرض.

وأوضح نور الدين بوزيان أن وحدات عسكرية فرنسية بالمنطقة بدأت تتحرك للتنسيق مع وحدات عسكرية أميركية. وأضاف أن المعلومات شحيحة، ولفت إلى أنه لم يتخذ قرار فرنسي حتى الآن بمهاجمة الخاطفين، وأن ما تقوم به الوحدة الفرنسية يقتصر على جمع المعلومات والتنسيق.

وكانت السفينة الشراعية الفرنسية الضخمة لو بونان التي كانت تبحر من دون ركاب هوجمت الجمعة من قبل من وصفوا بأنهم "قراصنة" مقابل سواحل الصومال، وهي منطقة مشهورة بخطورتها، واحتجزوا أفراد طاقمها الثلاثين.
 
وفي رد رسمي، قال رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون للصحفيين في بروكسل إن ما جرى "عمل وقح من أعمال القرصنة". وأضاف أن "لدينا قدرات عسكرية كبيرة نسبيا في هذه المنطقة، إننا معبؤون لضمان الإفراج عن الرهائن في أقرب وقت".

وأعرب فيون عن أمله في الإفراج عن الرهائن "خلال الساعات والدقائق القادمة." وأوضح أنه نشّط خطة طوارئ لإرسال قوات إلى المنطقة ومطالبة حلفاء باريس هناك بعمل الشيء نفسه.

وأطلقت حكومة باريس خطة "قرصان البحر" التي تنص على "استنفار كافة  الوسائل المتاحة بالمنطقة والاتصال بحلفاء" فرنسا هناك، بحسب ما أعلن مكتب رئيس الوزراء.

وقالت رئاسة أركان الجيش "توجد سفن عسكرية فرنسية وقوة تاسك فورس 150 (البحرية بقيادة أميركية) بالمنطقة. وقد أكدوا الحادث "ويتابعون تطوراته". وذكرت الخارجية الفرنسية في بيان أنه تم تشكيل "خلية أزمة وزارية" وهي على اتصال مباشر بملاك السفينة.

من جهته أعلن القبطان كريستوف برازوك من رئاسة أركان الجيش في باريس أن لو بونان "تعرضت لأعمال قرصنة بعد الظهر أثناء إبحارها  بين الصومال واليمن".
 
وأضاف "على حد علمنا لم يجر أي إطلاق نار" مضيفا أن "السفينة ذات الصواري الثلاثة لم يكن على متنها ركاب". فيما أعلنت شركة تجهيز السفينة (سي أم إيه / سي جي أم) أن أفراد الطاقم المختطفين أغلبهم فرنسيون.

يُذكر أن البحرية الفرنسية تنشر في جيبوتي الطائرة أتلانتيك 2 التي تقوم بدوريات بحرية، وسفينة حراسة صغيرة هي كوماندان بوان. ويتمركز 2900 جندي في جيبوتي المجاورة للصومال والمطلة أيضا على خليج عدن.
المصدر : الجزيرة + وكالات