الناتو يعزز قواته في أفغانستان بألفي جندي إضافي
آخر تحديث: 2008/4/5 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/5 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/29 هـ

الناتو يعزز قواته في أفغانستان بألفي جندي إضافي

أفغانستان تنتظر تعزيزات الناتو الجديدة (رويترز-أرشيف) 

تعهدت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بتعزيز قوات الحلف في أفغانستان بنحو ألفي جندي إضافي.

كما أعلن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الجمعة أن الرئيس جورج بوش أكد لحلفائه في الناتو أن الولايات المتحدة تنوي إرسال قوات إضافية ضخمة إلى أفغانستان عام 2009.

وقال غيتس للصحفيين "لا يهم من سينتخب رئيسا جديدا، فهو يريد تحقيق الانتصار في أفغانستان، وأعتقد أن بوش يستطيع إعلان ذلك من دون أي قلق".

وأعلنت حكومة نيوزيلندا الجمعة أنها سترسل تعزيزات من عشرين جنديا إلى أفغانستان لينضموا إلى 120 عسكريا آخرين يشاركون في أعمال يقوم بها فريق لإعادة الإعمار بولاية باميان.

وكانت فرنسا أعلنت تعزيزها القوة الدولية للمساعدة في إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التابعة للحلف بـ700 جندي إضافي سيتم إرسالهم إلى شرق البلاد.

وصرح مصدر شارك في قمة قادة الناتو في بوخارست الجمعة أن جورجيا التي لم تنل صفة الترشيح الرسمي للانضمام إلى الحلف، عرضت إرسال 500 جندي إلى شرق وجنوب أفغانستان حيث ينشط مقاتلو حركة طالبان.

وأضاف المصدر الذي رفض كشف هويته أن بولندا سترسل 400 جندي إلى جانب ثماني مروحيات سيتم نشرهم في المنطقة نفسها، وأن جمهورية التشيك تعهدت بإرسال 120 عنصرا من القوات الخاصة إلى جنوب أفغانستان، لافتا إلى أن أذربيجان سترسل 45 جنديا.

وبدورها قالت المجر إنها سترسل ما بين 80 و100 جندي إضافي إلى أفغانستان حيث تنشر 225 عنصرا. كما أعلنت دول أخرى داخل الحلف أنها سترسل فرق تدريب لتعمل مع الجيش والشرطة الأفغانيين، على أن تضم بين 19 و36 عنصرا.

ومن هذه الدول إيطاليا ورومانيا واليونان. وقال المصدر إن ثماني دول وافقت على إرسال مروحيات.

وتضم قوة إيساف في أفغانستان 47 ألف عنصر من نحو أربعين بلدا، يقومون بدعم الحكومة المركزية الضعيفة ويخوضون معارك ضد حركة طالبان.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: