الأوكرانيون محبطون من تبخر الوعود البرتقالية
آخر تحديث: 2008/4/4 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/4 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/29 هـ

الأوكرانيون محبطون من تبخر الوعود البرتقالية

إحدى المظاهرات الاحتجاجية للمعارضة خارج البرلمان (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد صفوان جولاق-أوكرانيا

أظهرت دراسة أجراها مركز البحوث والدراسات السياسية والاقتصادية في أوكرانيا أن غالبية الشعب الأوكراني تشعر بالاستياء من سياسات قادته في مجالات السياسة والاقتصاد.

وجاء في الدراسة أن نحو 71% من الأوكرانيين يرون أن الرئيس فيكتور يوتشينكو يؤدي دوره بشكل سيئ، ورأت نسبة 54.1% أنه حريص على مصالحه الشخصية ومصالح معاونيه أكثر من حرصه على مصالح الشعب.

وبحسب الدراسة فإن 36% من الأوكرانيين مستاؤون من عمل رئيسة الوزراء وزعيمة حزب "بيووت" يوليا تيموشينكو.

وبالنسبة لعمل الحكومة الأوكرانية الجديدة التي تشكلت منذ نحو أربعة أشهر، بينت الدراسة أن 31% من الأوكرانيين يرون أن الحكومة لن تحقق طموحاتهم وآمالهم والوعود التي أعلنت عنها قبيل تشكيلها.

وعن نتائج هذه الدراسة، قال المحلل السياسي ستيبان إيلكوفيتش إن الغالبية العظمى مستاءة من سياسات الرئيس يوتشينكو لأنه أخفق في تحقيق ما وعد به من استقرار سياسي واقتصادي أثناء الثورة البرتقالية التي أوصلته إلى كرسي الرئاسة.

وقال إيلكوفيتش إن الشعب الأوكراني تعود على خذلان قادته، وسرعان ما تتبدد آماله بعد أيام وأشهر من تشكيل أي حكومة.

وذكر أن جميع الحكومات التي تشكلت منذ استلام الرئيس يوتشينكو ركزت على قضايا خارجية كالانضمام لحلف الناتو والاتحاد الأوروبي وتوتر العلاقات مع روسيا وغيرها، وأهملت هموم وآمال المواطن بتحقيق الرفاه الاجتماعي والاقتصادي ومكافحة الرشوة والفساد.

المصدر : الجزيرة