قمة الأطلسي توافق على زيادة قوات الحلف بأفغانستان
آخر تحديث: 2008/4/3 الساعة 06:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/3 الساعة 06:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/27 هـ

قمة الأطلسي توافق على زيادة قوات الحلف بأفغانستان

بوش يحضر آخر قمة للأطلسي وإلى يساره الرئيس الروماني ترايان باسيسكو (رويترز)
 
قال المتحدث باسم حلف شمال الأطلسي (الناتو) إن دول الحلف وافقت على زيادة عدد القوات في أفغانستان بألف جندي بناء على طلب كندا.
 
وأضاف جيمس أباتوراي في ختام عشاء عمل أعقب افتتاح قمة دول الحلف بالعاصمة الرومانية بوخارست، أن فرنسا وافقت على إرسال كتيبة إضافية إلى شرق أفغانستان.
 
جورجيا وأوكرانيا
في الوقت نفسه قال المتحدث إن الحلف وافق على انضمام ألبانيا وكرواتيا لتكونا الدولتين 27 و28 بالحلف، وأضاف أن الناتو أبقى الباب مفتوحا أمام انضمام جورجيا وأوكرانيا.
 
غير أن مسؤولا بالإدارة الأميركية قال إن قادة دول الحلف أخفقوا في تحقيق توافق بشأن مسألة فتح الطريق أمام انضمام جورجيا وأوكرانيا لعضوية الحلف.
 
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اعترفت لدى وصولها بوخارست بوجود خلاف مع واشنطن، لا سيما حول توقيت طرح انضمام الدولتين المذكورتين.
 
أنجيلا ميركل أشارت لخلاف مع واشنطن بشأن انضمام جورجيا وأوكرانيا (رويترز)
يُذكر أن ألمانيا وفرنسا تعارضان انضمام أوكرانيا وجورجيا للحلف وذلك لرغبة باريس وبرلين بعدم استعداء روسيا في وقت تبحث أوروبا عن تهدئة للعلاقات المتوترة مع موسكو بشأن استقلال إقليم كوسوفو، والدرع الصاروخي الذي تنوي واشنطن إقامته في بولندا والتشيك.
 
بيد أن الأمين العام لحلف الناتو ياب دي هوب شيفر ترك مسألة حجم وتوقيت وطبيعة توسع الحلف غامضة، ولم يستبعد خلال كلمة ألقاها الأربعاء في بوخارست أمام تجمع للسياسيين الناشئة أن تفتح القمة أبواب حلف الأطلسي لعدة أعضاء جدد من جنوب شرق أوروبا.
 
وكانت القمة افتتحت أعمالها في بوخارست الأربعاء بحضور الرئيسين الأميركي جورج بوش والروسي فلاديمير بوتين.
 
واستبق الرئيس الأمريكي القمة بخطاب دعا فيه إلى إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان.
 
ومع حضور الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للقمة، تسعى واشنطن لإقناع الدول الأعضاء بإرسال أو زيادة عدد قواتها بهذا البلد، لا سيما المناطق الجنوبية التي تتركز فيها عمليات حركة طالبان ضد القوات الحكومية والأجنبية.
 
وفي هذا الإطار دعا رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون لتقاسم أعباء العمليات في أفغانستان بشكل عادل بين الدول الأعضاء.
المصدر : الجزيرة + وكالات