الظواهري: جهاد إسرائيل بعد خروج أميركا من العراق
آخر تحديث: 2008/4/3 الساعة 06:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/3 الساعة 06:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/28 هـ

الظواهري: جهاد إسرائيل بعد خروج أميركا من العراق

صورة للظواهري في شريط بثته الصاحب في مايو 2007 (الفرنسية-أرشيف)

قال الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إنه يتوقع انتقال التأثير "الجهادي" إلى إسرائيل بعد خروج القوات الأميركية من العراق.

جاء ذلك في شريط صوتي -الثالث منذ بداية العام- مدته 1.5 ساعة بثته على الإنترنت مساء الأربعاء شركة إنتلسنتر الأميركية المتخصصة في مراقبة المواقع  الإسلامية, حمل شعار "الصاحب" الذراع الإعلامية للقاعدة, وتضمن أجوبة عن نحو مائة سؤال طرحها عامة الناس.

الخطأ والضرورة
ونفى الظواهري أن تكون القاعدة تستهدف الأبرياء ردا على جزائري سأل حول سبب تفجير مقر الأمم المتحدة بالجزائر, في أحد هجومين انتحاريين أوديا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بـ41 شخصا نحو ربعهم من موظفي المنظمة الأممية.

"
من قتلوا في الجزائر ليسوا أبرياء وإنما هم في عداد الصليبيين الكافرين والقوات الحكومية التي كانت تدافع عنهم
"
أيمن الظواهري

وقال الرجل إن من قتلوا في الجزائر ليسوا أبرياء وإنما "هم في عداد الصليبيين الكافرين والقوات الحكومية التي كانت  تدافع عنهم", وإذا كان هناك من سقط من الأبرياء فقد سقطوا إما خطأ أو للضرورة بسبب تموقع "العدو" بين المدنيين وتحويلهم إلى دروع بشرية.

عدوة المسلمين
ووصف الظواهري الأمم المتحدة بعدوة الإسلام والمسلمين "لأنها قوننت وشرعت إنشاء دولة إسرائيل والاستيلاء على أراضي  المسلمين". وقال إنها تدعم من أسماهم صليبيين في أفغانستان, وتعتبر الشيشان كيانا روسيا ومليلية كيانا إسبانيا, لكنها تؤيد استقلال تيمور الشرقية عن إندونيسيا.

كما ذكر الرجل الثاني بالتنظيم أن قائد القاعدة أسامة بن لادن "في صحة جيدة وعلى ما يرام", وتحدث عن أنصار للقاعدة داخل الجيش المصري الذي أنتج سابقا خالد الإسلامبولي الذي اغتال الرئيس أنور السادات عام 1981.

المصدر : وكالات