الإفراج عن المركب الإسباني المختطف قبالة سواحل الصومال
آخر تحديث: 2008/4/27 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/27 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/22 هـ

الإفراج عن المركب الإسباني المختطف قبالة سواحل الصومال

مركب صيد التونة "بلايا دي باكيو" المفرج عن طاقمه (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مدريد أن طاقم مركب الصيد الإسباني الذي اختطفه قراصنة مقابل سواحل الصومال أطلق سراحه.
 
وقالت نائبة رئيس الحكومة ماريا تيريزا فيرنانديس دي لا فيغا إن مركب صيد التونة "بلايا دي باكيو" وطاقمه المؤلف من 26 شخصا في طريقهم حاليا إلى "مياه أكثر أمانا" بمرافقة فرقاطة من البحرية الإسبانية.
 
وأضافت دي لافيغا أن هذه الخاتمة السعيدة هي نتيجة مجهود مشترك بين الحكومة والشركة التي تملك المركب، إضافة إلى "جهد دبلوماسي" في مدريد ومساعدة دول كفرنسا والولايات المتحدة.
 
ولم توضح دي لا فيغا في أي ظروف تم الإفراج عن الطاقم وهل دفعت فدية في سبيله أم لا، غير أن مسؤولا صوماليا قال لرويترز إنه "أفرج عن القارب وأبلغتنا مخابراتنا بأن القراصنة حصلوا على 1.2 مليون دولار وصلتهم بقارب صغير".
 
وقال رئيس سلطة ميناء هارادير المحلي في وسط الصومال عبد السلام خليف أحمد "علمنا أيضا أن القراصنة وصلوا إلى قرية الهد حيث استأجروا سيارات وانطلقوا بالمبلغ".
 
ويتألف طاقم السفينة الوافدة من بلاد الباسك من 13 إسبانيا و13 بحارا أفريقيا. وقد هاجم القراصنة المركب يوم الأحد أثناء صيده قبالة سواحل الصومال.
 
وأعلنت وسائل الإعلام الإسبانية السبت أن القراصنة طلبوا فدية تبلغ مليون يورو وأن مفاوضات أجريت للإفراج عن الرهائن.
 
واختطف يخت "لو بونان" الفرنسي الفخم بالطريقة نفسها في 4 أبريل/نيسان الماضي قبالة سواحل الصومال، وأفرج عن طاقمه المؤلف من 30 شخصا بعد أسبوع مقابل فدية. غير أن القوات الفرنسية ألقت القبض على ستة من القراصنة ونقلتهم إلى فرنسا للمحاكمة.
المصدر : وكالات

التعليقات