غيرت فيلدرز أثار بفيلمه غضب المسلمين (الفرنسية-أرشيف)
بث أحد مواقع الإنترنت فيلما منسوبا لتنظيم القاعدة مدته عشر دقائق يصور مدنيين قتلوا أو شوهوا في ضربات جوية أميركية وإسرائيلية, وذلك ردا على فيلم "فتنة" المسيء للإسلام الذي أنتجه النائب البرلماني الهولندي غيرت فيلدرز الشهر الماضي.

ويصور الفيلم المنسوب للقاعدة الحروب التي تقودها الولايات المتحدة على أنها حملات صليبية حديثة بقيادة الرئيس الأميركي جورج بوش.

ولا يتضمن الفيلم المزيد من المعلومات عن منتجيه, ويبدأ بلقطات لجنود يسيرون ثم يعرض ملصقا كتب عليه "معسكر المسيح أميركا تولد من جديد".

والجزء الأول من الفليم تجميع للقطات لقنابل تلقى من طائرات عسكرية أميركية مع صور لجثث مشوهة وأطفال جرحى في العراق وفلسطين وأفغانستان وفيتنام.

كما يتضمن الجزء الثاني مقتبسات لمفكرين من المهاتما غاندي حتى ليو تولستوي وجورج برناردشو تشيد بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

يشار إلى أن فيلم "فتنة" الذي أنتجه فيلدرز يحذر من أن هجرة المسلمين إلى أوروبا تقوض القيم الغربية ويحث المسلمين على نزع آيات من القرآن الكريم، ويعرض صورا لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة وتفجيرات أخرى مرفقة بآيات من القرآن الكريم.

وبينما أدانت الدول الإسلامية فيلم فيلدرز واعتبرته مهينا, نأت الحكومة الهولندية بنفسها عنه لتجنب الرد الذي واجهته الدانمارك حين نشرت صحفها رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

المصدر : رويترز