تبليسي قالت إنها مستعدة لـ"ردع أي تهديد عسكري" روسي (الفرنسية)

اعتبرت جورجيا أن إعلان روسيا احتمال تدخلها عسكريا في حال وقوع نزاع في أبخازيا أو أوسيتيا الجنوبية يشكل "تهديدا مباشرا بالعدوان".
 
وقال الوزير الجورجي المكلف بالشؤون الخارجية نيكولوز فاتشاكيدزه إن التهديد الروسي يمثل أيضا "انتهاكا للقانون الدولي".
 
من جهته قال رئيس لجنة الشؤون الدفاعية والأمنية بالبرلمان جيفي تامارادزه إن تصريحات موسكو تظهر أنها في "حالة عدوانية", مشددا على أن جورجيا من جانبها "على استعداد لردع أي تهديد عسكري".
 
وجاء الرد الجورجي بعد يوم من تهديد موسكو على لسان الممثل الخاص لوزارة الخارجية الروسية للعلاقات مع رابطة الدول المستقلة فاليري كينايكين بقوله "إذا اندلع نزاع عسكري, فإننا سنرد بما في ذلك الوسائل العسكرية".
وأضاف "سندافع عن مصالح مواطنينا بكل الوسائل التي نملكها".
 
ولكن كينايكين نفى ما رددته وسائل الإعلام الجورجية بشأن تهيؤ روسيا لعملية عسكرية ضد جورجيا.
 
وذكر أن العديد من وسائل الإعلام الجورجية ممتلئة الآن بالأخبار حول إعداد روسيا سيناريوهات معينة لعمليات حربية ضد جورجيا، وقال "كل هذا كذب، كذب سافر". 
 
وأعلنت أبخازيا استقلالها من جانب واحد في بداية التسعينيات ودافعت عنه بالسلاح ضد القوات الجورجية، وحتى الآن لم يعترف أي بلد باستقلالها حتى روسيا.
 
يذكر أن الدول الغربية تشتبه في أن روسيا تحاول معاقبة جورجيا -وهي بلد صغير في القوقاز- بسبب سعيها للانضمام لحلف شمال الأطلسي، وهو جهد دعمته الولايات المتحدة أثناء قمة للحلف في بوخارست الشهر الجاري.

المصدر : وكالات