الأغلبية للمعارضة بعد إعادة فرز أصوات تشريعيات زيمبابوي
آخر تحديث: 2008/4/26 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/26 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/20 هـ

الأغلبية للمعارضة بعد إعادة فرز أصوات تشريعيات زيمبابوي

الشرطة الزيمبابوية تقتاد بعض أنصار "الحركة من أجل التغيير الديمقراطي" (الفرنسية)

احتفظ حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارض في زيمبابوي بالأغلبية, بعد فرز جزئي لأصوات الانتخابات التشريعية طالب به حزب الجبهة الوطنية الحاكم.
 
وأكدت أرقام نشرت اليوم النتائج الأصلية لـ14 مقعدا من 23 مطعون فيها, مما يعني أن الحزب الحاكم لن يحصل على الأغلبية ولو منح كل المقاعد المتبقية.
 
وبذلك تكون المعارضة حصلت على الأغلبية لأول مرة في تاريخ زيمبابوي ما بعد الاستقلال.
 
لا نتائج بعد
ونظمت الانتخابات التشريعية في 29 من الشهر الماضي متزامنة مع انتخابات رئاسية لم تعرف نتائجها بعد, لكن مرشح المعارضة مورغان تسفانغيراي ادعى الفوز فيها.
 
واعتقلت الشرطة 215 شخصا من أنصار "الحركة من أجل التغيير الديمقراطي" في مقر الحزب بالعاصمة هراري, وقال ناطق باسمها إنه سيُحقق في ضلوعهم في أنشطة إجرامية ذات دوافع سياسية.
 
وجاء الدهم على خلفية تقارير إعلامية عن حرق أنصار الحزب المعارض إقامات يمكلها حزب الرئيس روبرت موغابي (82 عاما).
 
ويبحث مجلس الأمن الثلاثاء وضع زيمبابوي, بدعوة من بريطانيا حسب مصدر دبلوماسي لم يكشف عن هويته.



المصدر : وكالات