الدانمارك لا تستبعد إغلاق سفارات أخرى خوفا من هجمات
آخر تحديث: 2008/4/24 الساعة 03:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/24 الساعة 03:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/18 هـ

الدانمارك لا تستبعد إغلاق سفارات أخرى خوفا من هجمات

مشهد من الاحتجاجات بأفغانستان على إساءة صحف دانمراكية إلى الرسول الكريم (رويترز-أرشيف)

قالت الدانمارك إنها لا تستبعد إقفال سفارات إضافية في الخارج بعد أن أغلقت سفارتيها في الجزائر وكابل، خشية تعرضها لهجمات على خلفية إقدام صحف دانماراكية على إعادة نشر رسوم مسيئة إلى الرسول محمد عليه الصلاة والسلام.

وقال وزير الخارجية الدانماركي بير ستيغ مولر إن بلاده لا تستبعد إقفال سفارات أخرى لأن هناك تهديدا عاما من تنظيم القاعدة بشن هجمات ردا على إساءة صحف دانماركية إلى الرسول الكريم.

ونقلت الخارجية الدانماركية موظفي سفارتيها في الجزائر وأفغانستان إلى بنايات عليها تدابير أمنية مشددة وإلى أماكن سرية.

وأوضح مسؤول بالخارجية الدانماركية أن الموظفين سيواصلون أعمالهم من أماكن وجودهم السرية الجديدة ويمكن الاتصال بهم هاتفيا أو عبر البريد الإلكتروني، دون أن يحدد موعدا لإعادة فتح السفارتين.

وكانت إدارة الأمن والاستخبارات الدانماركية حذرت في وقت سابق من الشهر الحالي من تهديد أمني ضد المصالح الدانماركية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وباكستان وأفغانستان.

وأضافت تلك الإدارات أن مستوى التهديد زاد منذ أن أعادت صحف دانماركية نشر رسوم مسيئة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام تضامنا مع أحد رسامي الكاريكاتير تعرض لتهديدات بالقتل.



فيلم فيلدرز عن القرآن الكريم أثار استياء واسعا لدى المسلمين (الفرنسية-أرشيف)
تدابير هولندية
ومن جانبها نقلت هولندا جميع العاملين بسفارتها في أفغانستان إلى مكان قالت إنه سري وآمن بسبب مخاوف أمنية وذلك بعد أيام من مقتل ابن القائد الجديد للجيش الهولندي وجندي هولندي آخر يعملان ضمن القوات الدولية بأفغانستان، بكمين نصبه مقاتلو طالبان.

كما قررت هولندا نقل سفارتها في العاصمة الباكستانية إسلام آباد إلى فندق بسبب القلق بشأن الأمن بعد أن صدر فيلم للبرلماني الهولندي غيرت فيلدرز يهاجم فيه القرآن الكريم ويدعي أنه يتضمن تحريضا على العنف.

وقد أثار ذلك الفيلم الذي يحمل عنوان "الفتنة" موجة من التنديدات والاحتجاجات القوية في عدد من الدول العربية والإسلامية.

وكان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قد توعد قبل نحو شهر في رسالة منسوبة إليه بالرد على أوروبا بعد أن أعادت صحف دانماركية نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول عليه الصلاة والسلام.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: