هيلاري تعزز تقدمها على أوباما قبيل موعد بنسلفانيا
آخر تحديث: 2008/4/22 الساعة 05:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/22 الساعة 05:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/17 هـ

هيلاري تعزز تقدمها على أوباما قبيل موعد بنسلفانيا

هيلاري حصلت على 51% من نوايا التصويت مقابل 44% لأوباما (الفرنسية-أرشيف)

أفادت استطلاعات الرأي أن هيلاري كلينتون عززت تقدمها على خصمها باراك أوباما في سباق الحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية عشية انتخابات تمهيدية حاسمة في بنسلفانيا.

واستنادا إلى استطلاع لجامعة سوفولك بولاية ماساتشوستس حصلت هيلاري كلينتون على 52% من نوايا تصويت الديمقراطيين في بنسلفانيا مقابل 42% لباراك أوباما.

كما حصلت على 51% من نوايا التصويت مقابل 44% لأوباما وفقا لاستطلاع معهد كينيبياك. وكان المعهد نفسه قد أعطى الأسبوع الماضي هيلاري كلينتون 50% وأوباما 44%.

واستنادا إلى هذا الاستطلاع حصلت هيلاري على أغلبية أصوات البيض (57% مقابل 38% لأوباما) وأصوات النساء (57% مقابل 38% لأوباما)، في حين حصل سيناتور إيلينوي على أغلبية أصوات السود (84% مقابل 10% لهيلاري كلينتون) والرجال (53% مقابل 42% لهيلاري كلينتون).

ومنح استطلاع آخر لنيوزماكس زوغبي تقدما كبيرا للسيدة الأولى السابقة (48% مقابل 24% لأوباما). وقد سجلت هيلاري كلينتون نقطتين إضافيتين في الأربع والعشرين ساعة الماضية في حين خسر أوباما نقطة وفقا لاستطلاع زوغبي الذي يبلغ هامش الخطأ فيه 4.1%.

مور: أقوال وأفعال هيلاري كلينتون تحولت من مخيبة للآمال إلى مثيرة للاشمئزاز (الفرنسية-أرشيف)
خيبة أمل
في سياق متصل أعلن المخرج الأميركي مايكل مور الذي خاب أمله في هيلاري كلينتون، أنه قرر دعم أوباما. وقال مور على موقعه الإلكتروني "في الشهرين الماضيين تحولت أقوال وأفعال هيلاري كلينتون من مخيبة للآمال إلى مثيرة للاشمئزاز".

واعتبر أن المناظرة التلفزيونية التي بثت الأربعاء "كانت القشة التي قصمت ظهر البعير"، وانتقد هيلاري كلينتون لأنها أشارت إلى الزعيم الناشط المسلم لويس فرقان المعروف بتصريحاته المعادية للسامية.

وأضاف مور "لفظت اسم فرقان لإشاعة الخوف في نفوس البيض، بالطبع لا علاقة لأوباما بفرقان، لكن حسب كلينتون أحد المقربين من أوباما له علاقة به".

ومع هذا المنطق قد نصل إلى الاستنتاج التالي "أوباما مدعوم من تيد كينيدي الكاثوليكي. ويرأس الكنسية الكاثوليكية بابا كان عضوا في شبيبة هتلر وهذا يعني أن أوباما يحب هتلر". وأعرب مور عن أسفه للأسلوب الذي خاضت به هيلاري حملتها.

وخلص إلى القول "نعلم أن العديد من الأميركيين لن يصوتوا أبدا لمرشح أسود وهيلاري تعرف ذلك وتراهن على هذا الأمر"، داعيا الناخبين إلى التصويت لأوباما.

شريط مصور
من جهتها أطلقت هيلاري كلينتون شريطا مصورا جديدا في إطار حملتها الانتخابية ظهرت فيه صور للهجوم الياباني على بيرل هاربور وأزمة الصواريخ في كوبا عام 1962 وأسامة بن لادن.

وكتب على شريط في الفيلم الذي يستغرق نصف دقيقة وبث على موقع يو تيوب: "إنها  أصعب مهنة في العالم وعليكم أن تكونوا مستعدين لمواجهة أي شيء".

وعلى وقع مشاهد كوارث قال مذيع يعلق على الشريط "عليكم أن تكونوا مستعدين لأي شيء خصوصا الآن  ونحن نخوض حربين (في العراق وأفغانستان) وأن أسعار النفط ترتفع والاقتصاد في أزمة".

وكتب على شريط آخر عبارة اشتهر بها الرئيس الأميركي السابق هاري ترومان "إن كنتم لا تتحملون الحرارة فاخرجوا من المطبخ".

المصدر : وكالات