حث موراليس على اتباع سياسات دولية تكبح استخدام الوقود الحيوي (رويترز-أرشيف)

انتقد الرئيس البوليفي إيفو موراليس "بعض رؤساء أميركا اللاتينية" لدعمهم استخدام الوقود الحيوي المسؤول عن الجوع وارتفاع أسعار الغذاء في العالم. وقال إنه لا يمكن إنقاذ كوكب الأرض إلا بإلغاء الرأسمالية التي تسببت بتنمية صناعية دمرت المصادر الطبيعية.

وأكد موراليس في خطاب أمام الأمم المتحدة في نيويورك الاثنين أن توسيع استخدام الأراضي الزراعية في إنتاج وقود من المحاصيل الغذائية قد تسبب بزيادة كبيرة في أسعار الغذاء وخصوصا مادة القمح، ما جعل إنتاج الخبز أكثر كلفة.

وقال الرئيس البوليفي للصحفيين على هامش منتدى أممي حول السكان الأصليين والتغييرات المناخية في العالم "نحن نعاني من تلك المشكلة، إنها ليست مشكلة داخلية، بل هي خارجية". ووصف موراليس في خطابه بعض رؤساء دول أميركا اللاتينية بالجهل فيما يخص مخاطر استخدام الوقود الحيوي دون أن يسم أحدا منهم.

وأوضح "بعض رؤساء دول أميركا اللاتينية تحدثوا عن الوقود الحيوي لكنهم حقيقة لا يدركون عما يتحدثون" وأضاف "هذا أمر خطير، السيارات تأتي أولا (بالنسبة لهم) وليس الكائن البشري، ولكن بالنسبة لنا أيهما أهم السيارات أم الحياة؟ ولهذا أقول: الحياة تأتي في المقام الأول ثم السيارات".

وحث موراليس في خطابه البنك الدولي وصندوق النقد الدولي على تطوير سياسات تكبح استخدام الوقود الحيوي "لتجنب الجوع والبؤس بين صفوف شعبنا".

وتتعارض آراء موراليس مع أطروحات الرئيس البرازيلي لويس لولا دي سيلفا الذي قال سابقا إن الدول النامية تملك أرضا كافية لإنتاج كلا من الغذاء والوقود الحيوي على حد سواء.

ويزور الرئيس البوليفي الأمم المتحدة لحشد تأييد دولي في معركته ضد قادة معارضين في المقاطعات الشرقية لبلاده يسعون إلى استقلال ذاتي عن السلطة المركزية.

ووصف موراليس معارضيه بأنهم "مجموعة عائلات يرفضون التخلي عن امتيازاتهم" في إشارة إلى أشخاص ينحدرون من أصول بيضاء ويعارضون موراليس الذي يعتبر أول هندي يحكم البلاد منذ قيامها.

المصدر : رويترز