مسجد باريس قلق من اعتداءات معادية للإسلام بفرنسا
آخر تحديث: 2008/4/22 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/22 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/17 هـ

مسجد باريس قلق من اعتداءات معادية للإسلام بفرنسا

الحريق ألحق أضرارا بقاعة مدخل مسجد كولومييه (الفرنسية)

طالب المسجد الكبير في باريس اليوم "برد حازم" من السلطات الفرنسية بعد محاولة إحراق مسجد جنوب غربي فرنسا اعتبرها دليلا على "اتجاه معاد للإسلام".
 
وكان حريق متعمد شب صباح أمس في مدخل مسجد كولومييه وألحق أضرارا بقاعة المدخل قبل أن يسيطر عليه رجال الإطفاء سريعا.
 
وقال إمام المسجد الكبير دليل أبو بكر -وهو أيضا رئيس المجلس الفرنسي للدين الإسلامي الذي يمثل نحو أربعة ملايين من مسلمي فرنسا- في بيان إن "المسجد الكبير في باريس يدين بشدة حادث الحريق الإجرامي لمسجد كولومييه".
 
وأضاف أبو بكر أن "هذا الحادث الجديد الإجرامي وأيضا الرمزي يوضح بجلاء الاتجاه المعادي للإسلام الذي تقلقنا مظاهره هنا وهناك".
 
وتابع البيان "ننتظر ردا حازما من السلطات العامة حتى يحافظ الإسلام الفرنسي على صفائه واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للإبقاء على هدوئه الحالي".
 
استنكار
وكانت وزيرة الداخلية ميشال أليو ماري أبدت أمس "استنكارها" مؤكدة لمسلمي فرنسا "تضامنها".
 
واستنادا للشرطة فإن مفتعل أو مفتعلي الحريق دخلوا من باب أول غير مغلق بالمفتاح ثم كسروا زجاج باب ثان للدخول إلى القاعة التي أشعلوا النار فيها في سلة قمامة جروها من خارج المبنى.
 
يشار إلى أنه تم في السادس من الشهر الحالي تدنيس 148 قبرا لجنود مسلمين في المقبرة العسكرية في نوتردام دو لوريت (شمال).
 
وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد ندد آنذاك بالحادث ووصفه بالعمل "العنصري الذي لا يمكن قبوله".

وعبر الرئيس الفرنسي عن مشاطرته مسلمي فرنسا ألمهم, معتبرا أن هذا العمل "البغيض" يمثل مساسا بذكرى جميع الذين قاتلوا في الحرب العالمية الأولى بغض النظر عن الطوائف التي ينتمون إليها.
المصدر : الفرنسية