لوغو الأوفر حظا للفوز بانتخابات رئاسة الباراغواي
آخر تحديث: 2008/4/21 الساعة 10:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/21 الساعة 10:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/16 هـ

لوغو الأوفر حظا للفوز بانتخابات رئاسة الباراغواي

لوغو الأسقف السابق يدلي بصوته (الفرنسية)

يواصل نحو ثلاثة ملايين ناخب في باراغواي دعوا إلى 14800 مركز اقتراع اختيار رئيس جديد، بعد أن فتحت الصناديق أبوابها الساعة السابعة بالتوقيت المحلي لهذه البلاد المحادة للأرجنتين والبرازيل في أميركا الجنوبية.
 
ويصف الباراغوايون بالتاريخية هذه الانتخابات التي يتم فيها اختيار رئيس البلاد في دورة واحدة ولولاية واحدة من خمسة أعوام وكذلك نائبه وأعضاء مجلس الشيوخ وحكام المقاطعات.
 
وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم زعيم التحالف الوطني من أجل التغيير الأسقف السابق فرناندو لوغو، وقد يتمكن هذا التحالف من إزاحة حزب "كولورادو" الحاكم منذ 61 سنة.
 
وتوجه فرناندو لوغو سيرا على الأقدام إلى مدرسة تالافيرا ريتشر في حي لامباريه بضاحية العاصمة أسونسيون حيث كان أول الناخبين، ويتوقع محللون أن يستمر تقدم لوغو اليوم حيث ظل متقدما على جميع المنافسين بفارق خمس نقاط منذ ثلاثة أشهر.
 
حزب كولورادو
مرشحو الرئاسة من اليمين إلى اليسار لوغو وأوفيلار وأفيدو في مناظرة تلفزيونية (رويترز)
أما حزب كولورادو فيجازف في هذه الانتخابات برهانه على سيدة لتمثيله هي بلانكا أوفيلار وزيرة التربية السابقة، لتكون المرأة الأولى التي تترشح لتولي أعلى مناصب الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية.
 
وتوقعت المرشحة المحافظة أفيلار لنفسها الهزيمة أمام لوغو، لكنها أكدت أنها ستحترم نتيجة التصويت حتى لو بفارق صوت واحد، وطلبت الانفتاح والموضوعية من المرشحين الآخرين.
 
وتبدو المنافسة على أشدها بين أوفيلار وزعيم حزب يوناس اليميني الجنرال المتقاعد لينو أفيدو، إذ حصلا على نتائج متقاربة 28.5% و29% على التوالي.

وقد عاد مئات الباراغوايين المهاجرين إلى الأرجنتين إلى بلادهم خصيصا للإدلاء بأصواتهم فيما عززت الإجراءات الرقابية لهذه المناسبة.
 
وطوال هذا الأسبوع حذر الرئيس المنتهية ولايته نيكانور دوارتي الذي ينتمي إلى حزب كولورادو من تشويش "مثيري فتن فنزويليين وإكوادوريين" للانتخابات.
 
كما حذر من "أي تدخل أجنبي" في إشارة إلى نظيريه الفنزويلي هوغو شافيز والإكوادوري رافاييل كوريا.
المصدر : وكالات

التعليقات