فرنسا تنشر 1400 جندي بتشاد (الفرنسية-أرشيف)

حذر التحالف الرئيسي للمتمردين بتشاد اليوم فرنسا من تجديد دعمها للرئيس إدريس دبّي وذلك غداة معارك جديدة مع الجيش في شرق البلاد.
 
وقال التحالف الوطني بزعامة الجنرال محمد نوري في بيان "نجدد مرة أخرى تحذيرنا لفرنسا والحلفاء الآخرين (لإنجمّينا) من توفير أي دعم للدكتاتور".
 
وأضاف "يجب على الطيران الفرنسي وقف أي تحليق أو أي تحركات رادعة فوق الأراضي المحررة، وهذا تحذير".
 
وكان المتمردون قد هاجموا إنجمّينا في الثاني والثالث من فبراير/شباط الماضي وحاصروا الرئيس دبّي في القصر الرئاسي، لكنه تمكن من صدهم بفضل دعم عسكري من فرنسا.
 
وينشر الجيش الفرنسي في تشاد نحو 1400 جندي معززين بطائرات استطلاع ومطاردة.
 
وعلى صعيد تطورات مواجهات أمس ببلدة أدي الحدودية مع السودان ذكرت مصادر المتمردين والجيش التشادي أن الوضع أصبح هادئا اليوم في البلدة.
 
وكانت وزارة الدفاع التشادية قد أعلنت أمس في بيان أن "المرتزقة" -في إشارة للمتمردين- اجتازوا الحدود بأمر من "النظام السوداني" لمهاجمة بلدة أدي، مضيفة أن القوات الحكومية صدت "العدوّ".
 
للإشارة فقد تبادل تشاد والسودان مؤخرا اتهامات بخرق اتفاقية دكار للسلام الموقعة بين البلدين في 13 مارس/آذار الماضي.

المصدر : الفرنسية