توقع جولة ثانية برئاسيات زيمبابوي والمعارضة تنتظر النتائج
آخر تحديث: 2008/4/2 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/2 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/27 هـ

توقع جولة ثانية برئاسيات زيمبابوي والمعارضة تنتظر النتائج

تسفانغيراي يفضل انتظار النتائج الرسمية (الفرنسية)

توقعت مصادر صحفية حكومية في زيمبابوي إجراء جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية. وقالت صحيفة "ذي هيرالد" إن اتجاه النتائج يشير إلى أن أيًّا من المرشحين لن يحصل على أكثر من 50% من الأصوات.

جاء ذلك في حين فضل مرشح الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارضة مورغان تسفانغيراي انتظار النتائج النهائية, ورفض إعلان فوزه.

كما نفى تسفانغيراي وجود أي مجال للتفاوض مع الحزب الحاكم حول أي شيء إلى حين إعلان النتيجة الرسمية للانتخابات التي يشارك فيها أيضا وزير المالية السابق سيمبا ماكوني.

وكانت الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارضة قد أعلنت يوم الاثنين الماضي فوز مرشحها تسفانغيراي، معربة في الوقت نفسه عن خشيتها من أن تأخير نشر النتائج يهدف إلى التلاعب.

في غضون ذلك نفى برايت ماتونجا نائب وزير الإعلام في زيمبابوي تقارير حول إبرام صفقة يتم بموجبها تنحي الرئيس روبرت موغابي عن السلطة بعد 28 عاما من حكم البلاد.
موغابي يحكم البلاد منذ 28 عاما (الفرنسية)
وقال "لا توجد صفقة، ولا حاجة لإبرام صفقة... لا توجد أي مفاوضات على الإطلاق".

وكانت التكهنات حول تنحي موغابي قد تعززت عقب تقارير انتشرت بشكل واسع النطاق ذكرت أن الرئيس البالغ من العمر 84 عاما يعتزم توجيه خطاب إلى الأمة عبر التلفزيون مساء الثلاثاء.

من جهتها نفت حكومة جنوب أفريقيا تقارير أشارت إلى أن الرئيس ثابو مبيكي يتوسط في المحادثات, بعد نتائج جزئية غير رسمية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت بالتزامن، أظهرت تراجع موغابي وحزبه لصالح المعارضة.

وقالت لجنة الانتخابات في زيمبابوي إنه بعد فرز الأصوات لأكثر من نصف مقاعد مجلس النواب الذي يضم 210 مقاعد، حصل حزب موغابي على 64 مقعدا مقابل 67 لحزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي.
المصدر : وكالات