استخدام المركبات لتنفيذ عمليات انتحارية أصبح شائعًا في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قتل أربعة أشخاص بينهم شرطيان وجرح سبعة آخرون في حادثين بجنوب غرب أفغانستان، في حين أعلنت الشرطة اعتقال أحد قادة طالبان للمرة الثالثة.
 
فقد ذكرت وكالة أسوشيتد برس نقلا عن نائب مدير شرطة ولاية نمروز أسد الله شيرزاد قوله إن رجلا حاول أمس اختراق مقر مدير الشرطة بعربة مفخخة في بلدة زارانج في الولاية، إلا أن العربة انفجرت لدى اصطدامها بجدران المقر.
 
وأضاف شيرزاد أن شرطيين قتلا وأصيب خمسة آخرون كما قتل منفذ العملية على الفور.
 
وفي حادث آخر ذكر مدير شرطة الولاية محمد أيوب باداكشي أن سائق شاحنة قتل أمس وأصيب شخصان آخران أثناء مرور مركبتهم فوق لغم أرضي.
 
اعتقال
وفي ولاية هلمند بجنوب البلاد قال مدير شرطة الولاية محمد حسين أندوال إنه تم أول أمس اعتقال الملا نقيب الله أحد قادة طالبان الذي استطاع الهرب من السجن مرتين، وذلك خلال مواجهة قتل فيها ثلاثة مسلحين وأصيب شرطيان.
 
وأضاف أندوال أن نقيب الله كان متنكرًا مع جماعة من المسلحين بزي الشرطة وقاموا بنصب كمين لقافلة للشرطة شمال عاصمة الولاية لشكرغاه حيث جرت المواجهة. ولم يمكن الحصول على تعليق من طالبان على ذلك.
 
من جهة ثانية صرح مدير مقاطعة بانجواي في ولاية قندهار المجاورة شاه باران بأن غارة جوية تسببت يوم الاثنين في مقتل ثلاثة رجال كانوا يقومون بري أرضهم قرب إحدى الطرق، مضيفًا أنه ربما اشتبِه في أنهم كانوا يحاولون زرع متفجرات على جانب الطريق.
 
وكان المتحدث باسم قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) إيان برايت قد صرح بأن القوات الدولية استهدفت أربعة متمردين "أثناء قيامهم بالحفر" لزرع متفجرات، دون أن يشير إلى مقتل مدنيين خلال الغارة.

المصدر : أسوشيتد برس