نيلسون: الشعب الأميركي أصبح يكل من تمويل كل ما يتعلق بمستقبل العراق (رويترز-أرشيف)

قالت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الديمقراطي والجمهوري إنه يتعين على العراق أن يبدأ في دفع نفقات إعادة بنائه ونفقات الوقود للجيش الأميركي هناك، بالإضافة إلى نفقات أخرى يتحملها حاليا دافعو الضرائب الأميركيون.

 

وقال الديمقراطي عن ولاية نبراسكا السيناتور بيل نيلسون إنه سيحاول مع مشرعين آخرين ضم تشريع يطالب بغداد بالبدء في تحمل هذه النفقات إلى مشروع قانون بشأن تمويل الحرب، ستبدأ مناقشته في الكونغرس في الأسابيع القادمة.

 

وقال نيلسون إن "الوقت قد حان للعراق لتولي مسؤولية مستقبله باستثماراته الخاصة" في إشارة إلى أن العراق يدير ميزانية أعلى من المتوقع بسبب ارتفاع أسعار صادراته النفطية.

 

وأضاف نيلسون وهو عضو في لجنة تشرف على القوات المسلحة الأميركية وأخرى تصرف الأموال للحرب في العراق أن "الشعب الأميركي أصبح يكل من تمويل كل النواحي المتعلقة بمستقبل العراق".

 

وفي مستهل الغزو الأمريكي للعراق في مارس/آذار 2003 قال بعض المسؤولين في حكومة الرئيس الأميركي جورج بوش إن العراق ربما يكون قادرا على تمويل عمليات إعادة بنائه باستخدام دخله من النفط، لكن الحكومة عارضت في وقت لاحق تشريعا يطلب ذلك.

 

يذكر أن الديمقراطيين يسعون لإلغاء تصويت بشأن دعم تمويل العراق يسعى الرئيس الأميركي فيه إلى جمع مطالب تمويلية متفرقة لضمان مواصلة العمليات الحربية في فترة الرئيس الذي سيخلفه في يناير/كانون الثاني المقبل.

المصدر : وكالات