جيلاني يثني على القيادة النووية في بلاده
آخر تحديث: 2008/4/18 الساعة 03:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/18 الساعة 03:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/13 هـ

جيلاني يثني على القيادة النووية في بلاده

جيلاني: هياكل القيادة النووية مصممة
بشكل جيد ومحكم (الفرنسية-أرشيف)
أكد رئيس وزراء باكستان الجديد أن لدى بلاده هيكلا فعالا للقيادة والتحكم في أسلحتها النووية، وهي مصونة تماما وفي أمان، وذلك في أول زيارة يؤديها لإدارة التخطيط الإستراتيجي التي تشرف على البرنامج النووي.
 
وقال يوسف رضا جيلاني الذي أدى اليمين الدستورية الشهر الماضي إنه راض عن فاعلية هيكل القيادة والتحكم الخاص بالبرنامج النووي في أول زيارة لإدارة التخطيط الإستراتيجي التي تشرف على البرنامج النووي لباكستان.
 
وأضاف جيلاني وهو مساعد سابق لرئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو إن هياكل القيادة النووية "مصممة بشكل جيد ومحكم".
 
وأدت موجة لم يسبق لها مثيل من التفجيرات الانتحارية من قبل مسلحين إسلاميين في الشهور الماضية -لا سيما بعد اغتيال بوتو في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي- إلى إثارة المخاوف بين حلفاء باكستان الغربيين تجاه أمن أسلحتها النووية، الأمر الذي رفضه مسؤولون باكستانيون مرارا.
 
وتعد باكستان الدولة المسلمة الوحيدة المسلحة نوويا وهي أيضا الحليف القوي للولايات المتحدة في حملتها ضد تنظيم القاعدة وحركة طالبان.
 
وتتولى إدارة التخطيط الإستراتيجي التي يقودها الجيش الإشراف على ترسانة باكستان النووية، وتعمل تحت سلطة قيادة قومية يرأسها الرئيس ويتولى فيها رئيس الوزراء منصب نائب الرئيس.
 
وتضم الإدارة في عضويتها وزراء أساسيين في الحكومة وقادة الجيش والبحرية وسلاح الجو. ويتحكم هذا الجهاز في جميع أشكال البرنامج النووي لباكستان بما في ذلك نشر واستخدام الأسلحة النووية إذا دعت الضرورة لذلك.
المصدر : رويترز