خريستوفياس (يسار) وطلعت (يمين) اتفقا الشهر الماضي على بدء المفاوضات (الفرنسية-أرشيف)

بدأت لجان تقنية الجمعة في نيقوسيا مشاورات تمهيدية لتقريب وجهات النظر بهدف إعادة توحيد جزيرة قبرص المقسمة منذ 1974.

وستستمر 13 مجموعة عمل ولجنة تقنية في المباحثات إلى نهاية يونيو/حزيران الموعد المقرر لبدء المفاوضات الفعلية، وتتناول هذه المباحثات -التي ترعاها الأمم المتحدة- تقاسم السلطات والقضايا الأوروبية ومسائل الأمن والأرض ومسائل اقتصادية.

وينتظر أن تركز اللجان التقنية على أوجه الحياة اليومية مثل الجريمة والتجارة والإرث الثقافي وإدارة الأزمات والقضايا الإنسانية والصحة والبيئة.

وبعد لقاء أول بينهما في 21 مارس/آذار الماضي، أعلن رئيس الشطر اليوناني من قبرص ديمتري خريستوفياس وزعيم الشطر التركي من الجزيرة محمد علي طلعت أنهما سيباشران المفاوضات في نهاية حزيران/يونيو المقبل.

وقد رحب مجلس الأمن الدولي الخميس باستئناف المفاوضات بين الجانبين مكررا تمسكه بإعادة توحيد قبرص ضمن اتحاد يتألف من منطقتين ومجموعتين.

يذكر أن قبرص مقسمة منذ أن اجتاحت تركيا شطرها الشمالي عام 1974 ردا على انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون بدعم من أثينا.

وأعلنت جمهورية شمال قبرص التركية -التي لا تعترف بها سوى أنقرة- في الشمال، في حين تعترف الأسرة الدولية بجمهورية قبرص القائمة في الجنوب، وقد انضمت عام 2004 إلى الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات