ائتلاف ماليزيا الحكومي يتمسك بالسلطة وينفي مخاطر الانهيار
آخر تحديث: 2008/4/16 الساعة 20:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/16 الساعة 20:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/10 هـ

ائتلاف ماليزيا الحكومي يتمسك بالسلطة وينفي مخاطر الانهيار

عبد الله بدوي رفض الاستقالة من رئاسة الحكومة (رويترز)

نفى نجيب رزاق نائب رئيس وزراء ماليزيا ما وصفها بادعاءات المعارضة بشأن قرب انهيار الحكومة الحالية, وحث أعضاء الائتلاف الحاكم على الوحدة في أعقاب نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي خسر فيها أغلبية الثلثين.

وقال نائب رئيس الوزراء "لا توجد دلائل على أن أعضاء الحزب الحاكم في سبيلهم للالتحاق بصفوف المعارضة".

كان الزعيم المعارض أنور إبراهيم قد أعلن الاثنين الماضي أنه حصل على تأييد 30 على الأقل من بين نواب المجلس التشريعي لإسقاط الحكومة.

يشار إلى أن تحالف المعارضة يحوز حاليا على 82 مقعدا من بين 222 ويحتاج إلى 30 إضافية لتحقيق أغلبية نسبتها 51%.

أنور إبراهيم قال إنه تمكن من تأمين أغلبية كافية لإسقاط الحكومة (الفرنسية-أرشيف)
يشار أيضا إلى أن ائتلاف الجبهة الوطنية فقد أغلبية الثلثين في الانتخابات الأخيرة التي أجريت في 8 مارس/ آذار الماضي, وذلك لأول مرة منذ العام 1957.

وقد وضعت هذه النتيجة رئيس الوزراء عبد الله أحمد بدوي في وضع حرج من الناحية السياسية حيث يواجه مطالبات متزايدة بالاستقالة من منصبه.

وفي هذا الصدد شنت صحيفة "ذي نيو سترايتس تايمز" التابعة للحكومة هجوما حادا ونادرا على رئيس الوزراء وطالبته بالاستقالة. وحملت عناوين الصحيفة الرئيسة كلمات تقول "كفى.. كفى".

وانتقدت الصحيفة ما اعتبرته أداء فقيرا من جانب قادة الحزب في الانتخابات الأخيرة.

في المقابل رفض بدوي دعوات الاستقالة, وقال في وقت سابق إنه سيرشح نفسه لرئاسة حزبه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. 
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: