قتل شخص وفقد سبعة آخرون جراء عاصفة شمالي نيوزيلندا.

وقالت الشرطة إن صاعقة قتلت رجلا في العقد الخمسين من عمره وحصانا كان يمتطيه أثناء هبوبه من العاصفة اليوم.

وذكرت إذاعة نيوزيلندا أن أربعة آخرين كانوا مع الرجل الذي كان يمتطي الحصان في مزرعة في ماهوتا بالقرب من دارجافيل نقلوا إلى المستشفى.

من جهة أخرى أفادت تقارير إخبارية بأن سبعة مراهقين كانوا يتنزهون في منتزه تونغاريرو الوطني بالقرب من نهر مانغاتيبوبو في جزيرة نورث أيلاند، فقدوا عندما فاضت المياه على ضفافه.

وأوضحت التقارير أن تفاصيل الحادث لم تتضح تماما بعد، مشيرة إلى بدء عملية بحث ميداني عن المجموعة التي يبدو أن مياه الفيضان المفاجئ اجتاحتها عقب هطول أمطار غزيرة.

ووضعت مروحية إنقاذ على أهبة الاستعداد، ولكن ظروف الطقس السيئ حالت دون إقلاعها.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كانت المجموعة تحاول عبور النهر سيرا على الأقدام أو على متن قارب عندما اجتاحتهم مياه الفيضان.

ومع تحرك العاصفة صوب الجنوب، نصحت هيئة الأرصاد سكان أوكلاند وإقليم ويكاتو بالبقاء داخل منازلهم حتى مرورها بسلام.

المصدر : الألمانية