برلسكوني يعود إلى رئاسة الحكومة الإيطالية للمرة الثالثة
آخر تحديث: 2008/4/15 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/15 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/9 هـ

برلسكوني يعود إلى رئاسة الحكومة الإيطالية للمرة الثالثة

سيلفيو برلسكوني سيعود لرئاسة الوزراء للمرة الثالثة في تاريخه (الفرنسية)

حقق زعيم اليمين في إيطاليا سيلفيو برلسكوني فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية يعيده إلى رئاسة الوزراء للمرة الثالثة في تاريخه السياسي، في حين أقر زعيم اليسار فالتر فيلتروني بهزيمته في هذه الانتخابات.

 

وسيحصل اليمين الإيطالي على 340 مقعدا من أصل 617 في مجلس النواب في مقابل 239 لليسار بحسب النتائج الرسمية النهائية التي نشرت صباح اليوم.

 

وهذه الأرقام لا تشمل النواب الـ12 الذين يتم انتخابهم في الخارج والنائب عن منطقة فالي داوستا التي ستعلن لاحقا.

 

وفي مجلس الشيوخ سيحصل اليمين على الغالبية المطلقة (168 مقعدا في مقابل 130 لليسار وثلاثة للوسط) بحسب نتيجة لا تشمل أعضاء مجلس الشيوخ الستة الذين ينتخبون في الخارج.

 

وفي مجلس النواب حصل برلسكوني على 46.8% من الأصوات مقابل 37.5% لفيلتروني و5.6% للديمقراطيين المسيحيين بزعامة بيار فرديناندو كازيني.

 

وحصل حزب كازيني على 36 مقعدا وحزب ألتيرول الشعبوي على مقعدين. أما الأحزاب الأخرى فهي غير ممثلة في مجلس النواب.

 

وقد أقر زعيم اليسار فيلتروني بالهزيمة وقال في تصريح صحفي "اتصلت بزعيم شعب الحرية سيلفيو برلسكوني لأعترف بانتصاره، وأتمنى له حظا طيبا".

 

عودة الإمبراطور

وبعد عامين بين صفوف المعارضة، من المتوقع أن يعود إمبراطور الإعلام الإيطالي إلى العاصمة روما من مقره في شمال إيطاليا في وقت لاحق اليوم، رغم أنه لأسباب إجرائية من غير المرجح أن يعين رئيسا للوزراء قبل بداية مايو/أيار.

 

وقال برلسكوني في اتصال هاتفي مع إحدى القنوات التلفزيونية مساء أمس إن "الشهور والأعوام المقبلة ستكون صعبة وأنا أعد حكومة مستعدة للاستمرار خمسة أعوام".

 

وأوضح أنه سيمنح الأولوية لشركة طيران أليطاليا المملوكة للدولة التي كانت الإدارة المنتهية ولايتها تكافح من أجل تخصيصها، إضافة إلى حل أزمة مستمرة منذ فترة طويلة متعلقة بالقمامة في نابولي.

 

وتتضمن تعهدات برلسكوني أيضا خفض الضرائب وخفض الدين العام وتحرير الاقتصاد والتعامل بصرامة مع الجريمة، إلا أن منتقديه يقولون إنه فشل في تنفيذ تعهدات انتخابية سابقة.

 

وكان برلسكوني تعهد في حملاته السابقة بإحداث ثورة في إيطاليا عندما صار رئيسا للوزراء لسبعة شهور من أبريل/نيسان عام 1994 وخلال فترة ولايته الثانية التي استمرت من عام 2001 إلى عام 2006.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات