مسلحو حزب الحياة الحرة يعتبرون فصيلا مستقلا داخل حزب العمال (رويترز-إرشيف)
هدد مسلحون أكراد بنقل المواجهات العسكرية إلى العاصمة الإيرانية "إذا استمرت بقصف" مواقعهم في الجبال الواقعة ضمن المثلث الحدودي بين العراق وتركيا وإيران.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية تصريحات لعضو المكتب السياسي في حزب "الحياة الحرة" (بيجاك) روناهي أحمد -من أحد المواقع العسكرية في جبال قنديل الواقعة في أقصى الطرف الشمالي للعراق- بأنه إذا استمرت إيران في هجماتها فسننقل المعارك "إلى طهران".

وأضافت المسؤولة في الحزب الذي يشكل فصيلا مستقلا ضمن حزب العمال الكردستاني "لا نستطيع السكوت أكثر على ما تقترفه إيران ضدنا من هجمات بالقصف والمدافع ليس بإمكاننا أن نبقى مكتوفي الأيدي فإيران تطاردنا بشكل يومي".

ومضت أحمد إلى القول إن بإمكان حزبها التصدي لإيران "في وسط طهران" وأن باستطاعته القيام بتفجيرات ضد القوات الإيرانية "فنحن لا نقبل التهديد من أحد".

ويقول مسؤولون أكراد إن إيران كثفت في الفترة الأخيرة قصفها لعدة قرى داخل إقليم كردستان العراق يتمركز فيها بيجاك.

ويضيفون أن المدافع الإيرانية تقصف قرى تابعة لناحية زاراوة الحدودية الواقعة في قضاء قلعة دزه وهي شناوه وماردو وسوركوله وباستيان واليرش ورزكه.

والمنطقة من معاقل حزب الحياة الحرة وكانت المرة الأولى التي تقوم بها القوات الإيرانية بقصف المنطقة في أواخر سبتمبر/أيلول 2007.

وتشهد محافظة أذربيجان الغربية في إيران -حيث يقيم أكراد- مواجهات مستمرة بين الجيش الإيراني والناشطين الأكراد الذين ينتمون إلى حزب "الحياة الحرة".

المصدر : الفرنسية