واشنطن تضغط لنشر القوات بدارفور وبان يدين مهاجمتها
آخر تحديث: 2008/4/11 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/11 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/6 هـ

واشنطن تضغط لنشر القوات بدارفور وبان يدين مهاجمتها

القوة المشتركة تعرضت لهجوم من أربعة مسلحين في دارفور (الفرنسية-أرشيف)

بحث الرئيس الأميركي جورج بوش أمس مع موفد واشنطن الخاص إلى السودان ريتشارد وليامسون الجهود المبذولة لتسريع نشر القوات الدولية في دارفور غربي السودان.

 

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية دانا بيرينو إن بوش "أعرب عن قلقه العميق حيال الآلام التي يعاني منها دارفور".

 

وأضافت أنه "كلف سفيره وليامسون بمواصلة ممارسة الضغوط بهدف نشر سريع لقوة الأمم المتحدة وسهولة انتقال القوافل الإنسانية على الأرض".

 

وأضافت أن الطرفين تطرقا في اللقاء للهجوم الذي تعرضت له دورية مشتركة من قوة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور، ولكنهما لم يبحثا مسألة دعم بكين لحكومة الخرطوم.

 

وتمارس الولايات المتحدة ضغوطا على الأمم المتحدة لنشر قوة جديدة تضم 3600 عنصرا ضمن القوة المشتركة في دارفور قبل يونيو/حزيران المقبل.

 

وتضم القوة المشتركة التي حلت في يناير/كانون الثاني بدل القوة الأفريقية السابقة تسعة آلاف عنصر، غير أنه من المقرر أن يصبح تعدادها في نهاية انتشارها نحو 26 ألف عنصر بينهم ستة آلاف شرطي.

 

قلق أممي

وفي نفس السياق دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم الذي شنه مجهولون على دورية تابعة للقوة المشتركة في دارفور.

 

وأعرب بان في بيان أصدره مكتبه الصحفي عن "قلقه البالغ" إثر الهجوم الذي جرح فيه شرطي من هذه القوة. ودعا الحكومة السودانية وحركات التمرد على السواء لتمكين القوة الأفريقية الدولية من القيام بمهماتها.

 

نزاع دارفور خلف مائتي ألف قتيل حسب المنظمات الدولية (رويترز-أرشيف)
وكان شرطي من القوة المشتركة قد أصيب الأربعاء بجروح بعد تعرض دورية لهجوم نفذه أربعة مسلحين قرب مخيم للنازحين بمدينة الفاشر في إقليم دارفور.

 

غياب البشير

ومن جهة أخرى رفض الرئيس السوداني عمر حسن البشير دعوة لحضور اجتماع لمجلس الأمن الدولي دعيت له تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى المجاورتان للسودان.

 

ونقلت رويترز عن المستشار الإعلامي للبشير محجوب فضل قوله إن الرئيس أبلغ مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة بأنه لن يحضر لنيويورك.

 

ونقلت الوكالة عن مصادر دبلوماسية غربية قولها إن وجود البشير في مقر الأمم المتحدة في نيويورك سيثير احتجاجات منظمات غير حكومية بشأن الأوضاع في دارفور.

 

للإشارة فإن المنظمات الدولية تقول إن نزاع دارفور أوقع نحو مائتي ألف قتيل وأدى إلى نزوح مليوني شخص، الأمر الذي تشكك فيه الخرطوم وتتهم الغرب باستخدام قضية الإقليم ورقة سياسية ضدها.

المصدر : وكالات

التعليقات