المحتجون كانوا يريدون التوجه لمكتب رئيس الحكومة المؤقتة (رويترز)
أعلنت الشرطة البنغالية أن نحو خمسين شخصا أصيبوا بجروح في العاصمة داكا جراء اشتباكات بين قوات الأمن ونشطاء إسلاميين بسبب خطة حول حقوق المرأة.

 
وأوضحت أن الاشتباكات التي وقعت خارج مسجد بيت المكرم بالقرب من قصر الرئاسة أسفرت عن إحراق دراجتين ناريتين تابعتين للشرطة وإلحاق أضرار بسيارتين.
 
وذكرت تقارير صحفية أن الاشتباكات اندلعت حينما أوقفت الشرطة مسيرة قام بها مئات من نشطاء جماعة إسلامية تدعى مجلس الخلافة للاحتجاج على سياسة مقترحة تتعلق بحقوق المرأة.
 
وقال ضابط في الشرطة "كان علينا أن نتدخل فالاحتجاجات بالشوارع محظورة بكافة أنواعها بموجب حالة الطوارئ السارية".
 
ومن جهته ذكر أحد زعماء الاحتجاج أنهم كانوا يريدون السير إلى مكتب رئيس الحكومة المؤقتة لتسليم رسالة احتجاج على السياسة المقترحة المتعلقة بحقوق المرأة.
 
ويعارض المحتجون الخطة الجديدة لأنها تمنح حسب قولهم المرأة حقوقا متساوية مع الرجل في الميراث وهو ما يتعارض مع الشريعة الإسلامية.

المصدر : رويترز