طمأن بوش قائد قواته بالعراق على أنه سيعطيه وقتا كافيا لمراجعة الوضع العسكري (الفرنسية)

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش تجميد سحب القوات الأميركية من العراق في يوليو/تموز بعد استكمال انسحاب محدود للقوات، حتى تتم مراجعة مسار الحرب. وأكد أن بلاده ستدافع عن مصالحها في العراق ضد أية تهديدات إيرانية.

وقال بوش في خطاب إلى الشعب الأميركي بمناسبة الذكرى الخامسة لغزو العراق إنه أصدر تعليماته إلى وزير الدفاع لتخفيض مدة خدمة الجنود في أفغانستان والعراق من 15 شهرا إلى 12 شهرا.

ودعا بوش الكونغرس الأميركي إلى إقرار تشريع يوفر الموارد المالية التي يحتاجها الجيش الأميركي في العراق، واعترف بارتفاع كلفة الحرب التي تشنها قواته هناك.

 من جهة أخرى حذر الرئيس الأميركي من أن الفشل في حرب العراق سيتخذ منه تنظيم القاعدة منطلقا لعمليات تزيد من خطر "الإرهاب" على الولايات المتحدة.

كما أكد بوش أن بلاده ستدافع عن مصالحها في العراق ضد ما أسماه أية تهديدات إيرانية مضيفا أن أمام إيران "خيارا" في  العراق.
 
وقال بوش إن على طهران أن تختار بين العيش بسلام مع العراق وإقامة علاقات اقتصادية وثقافية ودينية قوية، وأن "يستمروا في تسليح وتدريب وتمويل الجماعات المسلحة التي ترهب الشعب العراقي وتجعلهم يرتدون على إيران".

المصدر :