تأسست الحركة المسيحية للشواذ والسحاقيات التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها سنة 1976، وكان أول رئيس لها يدعى ريتشارد كيركر. وتم تأسيس عدد من الفروع المحلية للجمعية بعد ذلك سنة 1977.

وانتمى إليها بداية سنة 1978 نشطاء في جمعيات نسائية ثم مجموعة من الإنجيليين سنة 1979. واتخذت اسم الحركة المسيحية للشاذين والسحاقيات سنة 1987. وهي من التجمعات التي تمزج بين تعاليم المسيحية والممارسات الجنسية الشاذة.

وتصف الحركة نفسها بأنها مؤسسة خيرية عالمية تدعو إلى نموذج لكنيسة ذات أنشطة شمولية لا تقتصر على الجوانب التعبدية فقط.

أفكار الحركة
تقول مصادر الحركة إن أعضاءها يعتقدون أن الشواذ والسحاقيات ليس لديهم خيار في كونهم مخلوقين شواذَّ أو سحاقيات، لكن لديهم الخيار في أن يكونوا مسيحيين.

واختيار المسيحية لا يعني خلو الحياة من الممارسة الجنسية. والإنجيل  قد منع عددا من أشكال الممارسة الجنسية، لكنه لم يمنعها بين بشر من نوع واحد، والحياة الجنسية منحة إلهية ينبغي قبولها بافتخار.

التركيبة
تتكون الحركة المسيحية للشاذين والسحاقيات من المسيحيين الإنجيليين ونسب متفاوتة من الكاثوليك والبروتستانت. ويفوق عدد الذكور المنتمين إليها عدد الإناث بمقدار الضعف. 

المصدر : الجزيرة