الهند ترى في الدلاي لاما ضيفا مبجلا (الفرنسية-أرشيف)
طلبت الهند من الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما عدم القيام بأنشطة سياسية تضر بعلاقاتها مع الصين.

ووصف وزير خارجيتها براناب موخيرجي، الدلاي لاما في تصريحات تلفزيونية بأنه ضيف مبجل في الهند، وأكد أن السلطات الهندية ستواصل معاملته بكل "كرم الضيافة"، غير أنه اشترط عدم قيام التبتيين الموجودين في الهند بأي نشاط سياسي قد يؤثر سلبًا على العلاقات بين الهند والصين.

يذكر أن مدينة دارامسالا الواقعة فوق مجموعة تلال في شمال الهند، تعد مقر الدلاي لاما، وحكومة التبت في المنفى غير المعترف بها.

وخلال الشهر الماضي اقتحم محتجون تبتيون السفارة الصينية في نيودلهي، مما دفع بكين إلى استدعاء سفير الهند لديها، والإعراب له عن غضبها.

نفي للمعارضة
وكان رئيس برلمان التبت في المنفى كارما شوبل قد أعلن أن الدلاي لاما نفى أن يكون هو وأنصاره يقفون وراء الاضطرابات بالإقليم، قائلا إن الحملة "الوحشية" التي تقوم بها الصين في المنطقة مستمرة.

المعارضة بالمنفى رفضت اتهامها بالتحريض على العنف (الفرنسية-أرشيف)
وأضاف في مؤتمر صحفي عقده في روما يوم الأحد أن الأحداث جاءت ردّا من التبتيين على ما وصفه بالحكم الصيني المتشدد للإقليم، واتهم الصين بأنها مستعدة للتعامل مع التبتيين على أنهم إرهابيون من أجل الحصول على تأييد دولي لتصرفاتها، مشيرا إلى أن المطلعين على الوضع "يعرفون أنها احتجاجات صادقة على إدارة صينية سيئة".

وكانت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) قد أوردت يوم الأحد ما قالت إنه دليل قدمه مشتبه فيه اعتقل بعاصمة التبت لاسا يوضح أن الدلاي لاما يقف وراء الاضطرابات.

وقال تقرير للوكالة إن اجتماعا لحكومة التبت في المنفى عقد في يوم الاضطرابات واتخذ قرارا بمطالبة الرهبان في أنحاء الصين بالتظاهر وإشراك جميع أبناء التبت، والتآمر لتنظيم احتجاجات متواصلة على مراحل في مناطق التبت.

المصدر : وكالات