منظر للسفارة الأميركية في مينسك (الفرنسية)
 
قالت الولايات المتحدة إن سفيرتها في روسيا البيضاء لن تغادر إلى واشنطن كما ذكِر سابقا.
 
وقال ناطق باسم الخارجية إن السفيرة كارين ستيورات ستبقى في مينسك في انتظار أن تقيم الولايات المتحدة الموقف, ونفى أن تكون طردت رسميا.
 
وكانت الخارجية الأميركية ذكرت سابقا أن رئيسة البعثة الدبلوماسية الأميركية في روسيا البيضاء ستعود إلى الولايات المتحدة, وقال الناطق باسمها توم كاسي "إذا كانوا لا يريدون بقاء سفيرتنا, فستغادر".
 
وأضاف كاسي إن روسيا البيضاء قالت إنها ستستدعي رئيس بعثتها الدبلوماسية في واشنطن "وهو شيء جيد جدا لأن سفيرهم غير مرغوب فيه هنا".
 
قراءة ثانية
غير أن الخارجية الأميركية عادت لاحقا وقالت إنها فهمت من قراءة ثانية لتصريحات خارجية روسيا البيضاء أن الأمر يتعلق بمجرد اقتراح.
 
وقالت روسيا البيضاء إن خطوتها جاءت بسبب تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة على شركة منتجات النفط الوطنية, بسبب استمرار السلطات في احتجاز زعيم معارض.
 
وفرضت الولايات المتحدة قيود سفر على الرئيس ألكسندر لوكاتشينكو ومساعديه المقربين, وهي تضغط عليه مع الاتحاد الأوروبي ليخلي سبيل السجناء السياسيين ويطلق الحريات الديمقراطية في البلد الذي تصفه بأنه آخر ديكتاتورية في أوروبا.

المصدر : وكالات