مركاز هراف (Merkaz Harav) ويسمى أيضا يشيفات مركاز هراف (Yeshivat Mercaz Harav) هو مدرسة تلمودية في القدس الغربية يدرس بها الطلبة اليهود الأورتودوكس المؤمنون بالصهيونية أيديولوجية دينية.

التأسيس
أسس الحاخام أبرهام إسحاق كوك مركاز هراف عام 1924. وقد ولد كوك في ليتوانيا وارتحل إلى فلسطين حيث عين حاخاما أكبر في عهد الانتداب البريطاني، وتوفي عام 1935، وهو من كبار الحاخامات اليهود ويعتبر الأب الروحي للحركة الصهيونية الدينية المعاصرة.

وقد مارس التدريس في المؤسسة ابن الحاخام المؤسس وهو الحاخام تسفي يهودا كوك. ثم تولى إدراتها بعد وفاة أبيه عام 1935، فقام بدور بارز في تكوين حركة الاستيطان الديني في الضفة الغربية بعد العام 1967.

وأدارها بعده لمدة قصيرة حاخام آخر يدعى يعقوب موشيه، ثم الحاخام أهارون برونستاين، فالحاخام أفراييم شابيرا إلى وفاته عام 2007.

الأهمية
يوصف مركاز هراف بأنه معسكر ديني يربط بين الديانة اليهودية والصهيونية، وهو بذلك يختلف عن غيره من المدارس الأرثوذكسية المعروفة بمناهضة الصهيونية.

ومن هذه المؤسسة تفرعت أغلب المدارس الدينية الصهيونية إذ إن مؤسسيها تعلموا في مركاز هراف.

وتعزز المؤسسة عند المتخرجين منها الإيمان بفكرة أرض إسرائيل الممتدة من الفرات إلى النيل، فضلا عن ضرورة جعل دولتهم دينية.

وقد أسس خريجوها مدارس دينية متشددة في المستوطنات بالضفة الغربية وتوصف بالعنصرية كالحاخام حاييم دروكمان ودوف ليئور وزلمان ميلاميد. ويدرس في هذه المؤسسة الآن حوالي 500 طالب تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما.

وفي إدارة الحاخام تسفي يهودا كوك ازداد نفوذ مركاز هارف في الأوساط الدينية وتعززت علاقته بتيار "همزراحي" الذي سيصبح حزبا سياسيا إسرائيليا.

وفي إطار هذه المؤسسة تأسست جماعة "غوش إمونيم"، التي تعني جبهة العقيدة، بعيد حرب يونيو/ حزيران 1967 والتي كانت رأس حربة المستوطنات في الضفة الغربية.

النظام التربوي
يقوم النظام التربوي في مركاز هارف على التأطير الأيديولوجي الصهيوني مركزا على قضايا العقيدة والتاريخ التوراتي.

وأنشأت هذه المؤسسة برنامج عرف بـ"يشيفوت هسدر". ويعني لفظ هسدر "Hesder"  التسوية لأنه منهج دراسي يجمع بين الدراسات التلمودية والخدمة العسكرية. فالمؤسسة مدرسة دينية تؤهل الشباب المتدين للخدمة في الجيش الإسرائيلي.

الهجوم على مركاز هراف
تعرضت المدرسة مساء السادس من مارس/ آذار 2008 لهجوم نفذه فلسطيني مسلح جاء من منطقة جبل المكبر في القدس الشرقية واقتحم مقر المدرسة وأطلق النار داخل المدرسة فقتل 8 أشخاص وجرح 12 آخرين.

المصدر : الجزيرة